بلسانٍ تركي مبين.. الأمريكي جيمس جيفري يوجه رسالة تسر الأتراك وتـ.ـرعـ.ـب الأسد.. جاء لبحث الرد وليس التفاوض (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير

نشرت وسائل إعلام تركية، صوراً ومقاطع فيديو تظهر اللحظات الأولى لوصول المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري للعاصمة التركية أنقرة.

ومن المقرر أن يجري جيفري والوفد المرافق له، مباحثات مع المسؤولين الأتراك بشأن آخر التطورات في محافظة إدلب السورية، والتي تشهد حملة رو – أسدية منذ عدة أشهر.

وفور وصوله، مساء الثلاثاء 11 فبراير/ شباط 2020، أدلى جيمس جيفري بتصريح باللغة التركية لوسائل الإعلام التي كانت تنتظره، رغم أن السؤال وجه إليه باللغة الإنجليزية.

وزير الدفاع التركي خلوصي آكار يصافح المبعوث الأمريكي جيفري في لقاء سابق

جيفري أجاب على سؤال إحد الصحفيات التركيات حول الأوضاع في إدلب بقوله :” اليوم جنود حليفتنا تركيا يتعـ.ـرضون لتهـ.ـديد حقيقي في إدلب من النظام السوري وروسيا”.

وقدم جيفري التعـ.ـازي للشعب والدولة التركية على خلفية مقـ.ـتـ.ـل الجنود في إدلب على يد نظام الأسد قائلاً :” أتقدم لتركيا بالتعـ.ـازي على فقـ.ـدان شـ.ـهـدائها”.

وحول سبب زيارته، قال جيفري :” جئنا إلى أنقرة لتقييم الوضع مع الحكومة التركية، ونود أن نقدم أكبر قدر ممكن من الدعم”.

وزير الخارجية الأمريكي: أرسلت جيفري لتنسيق الـرد على نظام الأسد

بدوره، قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إن بلاده أوفدت جيفري لأنقرة، لتنسيق الرد على هـ.ـجـ.ـوم نظام الأسد  المـ.ـزعـ.ـزع للاستقرار في إدلب، وتقديم الدعم اللازم لحليفنا (تركيا) في حلف شمال الأطلسي الناتو”، دون أن يشير لأي مفاوضات أو تنسيق.

كما قدم بومبيو التـ.ـعـ.ـازي لعائلات الجنود الأتراك، مؤكداً وقوف بلاده إلى جوار حليفتها في الناتو، تركيا، وذلك ردا على هجـ.ـمـ.ـات النظام السوري وروسيا في إدلب شمال غرب سوريا.

وقال بومبيو في تغريدة عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “يجب أن تتوقف الاعتـ.ـداءات المستمرة من قبل نظام الأسد وروسيا”.

وأضاف :”أرسلت جيمس جيفري (المبعوث الأمريكي إلى سوريا) لتنسيق الخطوات للرد على هذا الهـ.ـجـ.ـوم المـ.ـزعـ.ـزع للاستقرار”، مضيفاً: نقف إلى جوار حليفتنا في الناتو تركيا”.

السفارة الأمريكية لدى أنقرة تعلق 

من جانبها، علقت السفارة الأمريكية في تركيا، على آخر التطورات في محافظة إدلب، داعيةً  إلى إعلان وقف إطـ.ـلاق نـ.ـار فوري في سوريا.

وأوضحت السفارة، الثلاثاء 11 فبراير/ شباط 2020 في تغريدة عبر حسابها بموقع تويتر، أن المبعوث الأمريكي إلى سوريا جيمس جيفري، سيبحث خلال زيارته المرتقبة إلى تركيا، مع مسؤولين أتراك رفيعي المستوى الهـ.ـجـ.ـوم العسكـ.ـري للنظام السوري بدعم روسي على إدلب، وسبل التعاون من أجل إيجاد حل سياسي للـ.ـنـ.ـزاع في سوريا.

وأشارت السفارة إلى الأنشطة “المـ.ـخـ.ـلة بالاستقرار” لروسيا وإيران وحزب الله اللبناني ونظام الأسد، مضيفة: “هذه الأفعال تعـ.ـيـ.ـق إعلان وقف إطـ.ـلاق نـ.ـار في عموم سوريا بموجب قرار مجلس الأمن الدولي 2254، وعودة مئات الآلاف من الذين هـجـ.ـروا من مناطقهم في شمالي سوريا إلى منازلهم بشكل آمن.

وقالت: “ندعو إلى إعلان وقف إطـ.ـلاق نـ.ـار بشكل فوري، وضمان وصول كامل للمنظمات الإغـ.ـاثية للمناطق المتـ.ـضـ.ـررة من الاشتبـ.ـاكـ.ـات بهدف تخفيف آلـ.ـام مئات آلاف الهـ.ـاربيـ.ـن من الـقـ.ـصـ.ـف المتواصل”.

محللون أتراك: أنقرة شكلت منطقة آمنة لوقف تقدم الأسد

قال محللون أتراك، إن أنقرة أبلغت موسكو، بإمكانية التحرك العسـكـ.ـري إذا لم تتوقف هجـ.ـمـ.ـات النظام، مشيرين إلى أن التعزيزات التركية شكّلت “منطقة آمنة” للحيلولة دون تقدم قوات الأسد.

وقال الكاتب تركي، محرم ساريكايا، في مقال له على صحيفة “خبر ترك”، وترجمته “عربي21″، إن الاجتماعات بين الوفد الروسي والتركي في أنقرة حول إدلب، لم تحقق أي نتائج ملموسة.

بيان للدفاع التركية.. وزعيم القوميين الأتراك: علينا التخطيط لدخول دمشق.. تعليق لحلف الناتو وآخر أمريكي حول إدلب

رسالة تركية إلى روسيا

وذكر الكاتب التركي، أن الاجتماع الأول، وضع فيه الجانبان، مواقفهما على الطاولة من أجل التفاوض حولها، وكانت الأجواء إيجابية في تبادل الآراء بين الجانبين.

ولفت إلى غيـ.ـاب الطاقم العسـكـ.ـري الروسي المفاوض، عن طاولة اللقاء الأول الذي عقد بين دبلوماسيي البلدين في وزارة الخارجية بأنقرة، يوم السبت الماضي.

وأوضح أن الطاقم العسكـ.ـري الروسي، في ذلك اليوم، وصل إلى الأردن للقاء نظرائه الفاعلين على الساحة السورية.

وحول الاجتماع الثاني، أشار إلى أن الطاقم الروسي العسكـ.ـري شارك بكثافة في لقاء الاثنين، ولم يكن مختلفا عن اللقاء الأول.

ولفت إلى أنه سأل الوفدين، حول إمكانية عقد اجتماع ثالث بينهما، مشيرين إلى إمكانية ذلك بعد تواصل وزراء وزعيمي البلدين فيما بينهما.

وكشف الكاتب، أن الطاقم التركي أبلغ نظيره الروسي، رسالة نهائية مفادها: “إما أن توقفوا حراك نظام دمشق، أو سنبدأ عملية عسكـ.ـرية فورا”.

ونوه إلى أن أنقرة، قد جعلت عمليتها العسكـ.ـرية خيارا ذا أولوية، من بين البدائل التي يمكن استخدامها بعد التطورات الأخيرة.

وأشار إلى أنه بالفعل أرسلت القوات التركية تعزيزات كبيرة خلال الثلاثة أيام الماضية، تركزت أغلبها في قاعدة تفتناز العسكـ.ـرية والتي قـ.ـتـ.ـل فيها خمسة جنود أمس.

وأضاف أن هـ.ـجـ.ـوم النظام السوري على القاعدة العسكـ.ـرية يعد تحديا بالنسبة لتركيا.

ولفت إلى أنه عندما تجـ.ـاهلت روسيا الرسالة التركية، قام الجيش الوطني السوري المنتشر في المنطقة بالهـ.ـجـ.ـوم على النظام السوري الذي كان يواصل تحركاته.

وفي تقييمه للموضع الميداني، لفت الكاتب التركي، إلى أن هيئة تحرير الشام قامت بالانسحاب باتجاه مركز مدينة إدلب، ما ينذر بانتقال المـ.ـعـ.ـارك إلى هناك.

اتفاق جديد على غرار سوتشي

وشدد الكاتب التركي، على أن موسكو، لا ترغب بالانفـ.ـصـ.ـال عن أنقرة، وستعمل على إيجاد صيغة مناسبة للـحـ.ـد من الـتـ.ـوتـ.ـرات الجارية معها.

ورأى الكاتب أن هناك صيغتين تم تداولها في أنقرة، لذلك يلزم التوصل إلى اتفاق جديد على غرار سوتشي للحـ.ـد من التـ.ـوتـ.ـر الجاري.

وأضاف أن المطلوب أن تتفق موسكو وأنقرة، على تبادل السيطـ.ـرة بينهما على الطريقين الدوليين “أم4” و”أم5″، بالإضافة لإنشاء منطقة عـ.ـازلة بين النظام السوري والمعارضة في إدلب.

وأشار إلى أنه من المتوقع أن يجتمع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بنظيره الروسي فلاديمير بوتين، لتوقيع اتفاق جديد في إدلب، لضمان وقف حركة النـ.ـزوح الواسعة نحو الحدود التركية.

وأوضح أن موسكو وأنقرة تدركان جيدا، أن انتشار القـ.ـتـ.ـال باتجاه إدلب المركز، قد يؤدي إلى نتائج وخيـ.ـمة تفوق ما حصل في شرق الغوطة وحمص وحماة وحلب سابقا.

اقرأ أيضاً: بيان لوزارة الدفاع التركية يكشف نتائج الرد على نظام الأسد ويؤكد الاستمرار.. وباحث يوضح الخيارات التركية والدور المطلوب من “الناتو

ولفت إلى أن أنقرة، وقبل ذلك تصر على عودة النظام السوري إلى الانسـ.ـحاب من المناطق التي وصل إليها في منطقة خـ.ـفـ.ـض التصـ.ـعيد بما فيها مدينة سراقب التي تـ.ـقع في منتصف الطريقين الدوليين “أم4″ و”أم5”.

بدوره قال الكاتب التركي، سيدات أرغين، إن الصـ.ـراع بين النظام السوري ونقاط المراقبة وصل إلى مرحلة خـ.ـطـ.ـيرة للغاية.

إنشاء خط استراتيجي

ولفت في مقال له على صحيفة “حرييت”، إلى أن القوات التركية، خلال الفترة الماضية زادت من وتيـ.ـرة التعزيزات بشكل كبير في إدلب، لافتا إلى أن التقارير تشير إلى أن عدد القوات وصل إلى 5 آلاف جندي.

وأشار إلى أن القوات التركية أنشأت خطا استراتيجيا يمتد من الجنوب الغربي إلى الشمال الشرقي بإدلب في موازاة الطريق الدولي “أم5”.

اقرأ أيضاً: قيادي في الجيش الوطني: قرار الحـ.ـرب اتخذ.. وقناة أمريكية: الجيوش تقترب من الصـ.ـدام.. والأمريكيون في أنقرة مجدداً

ولفت إلى أنه بالنظر إلى تحركات القوات التركية ميدانيا، بإنشاء نقاط في قمنياس جنوب مدينة إدلب، وتفتناز شمالا، وفي معارة النعسان، فإنها تهدف بالمقام الأول لمـ.ـنـ.ـع النظام من التوسع باتجاه الغرب.

وختم، بأنه يمكن قراءة قيام القوات التركية بإنشاء خط استراتيجي، بأنها خطوة لوضع حدود “المنطقة الآمنة” (حدود فـ.ـاصلة) عن النظام السوري.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

تعليق واحد

  1. لا أحد يكذب أكثر من روسيا إلا اميركا، فروسيا تكذب على العالم لتمرير سياساتها حتى لو كانت ضد الانسانية بينما اميركا تكذب على أقرب المقربين وعلى حلفائها قبل الكذب على العالم، واميركا لن تفعل شيء سوى التصريحات الفارغة والكاذبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق