بيان للدفاع التركية.. وزعيم القوميين الأتراك: علينا التخطيط لدخول دمشق.. تعليق لحلف الناتو وآخر أمريكي حول إدلب

مدى بوست – فريق التحرير

تـ.ـوعد مسؤولون أتراك الثلاثاء 11 فبراير/شباط 2020، بمحـاسبة نظام الأسد على خلفية اسـتهـ.ـدافـ.ـه للجنود الأتراك في مدينة إدلب السورية.

وقال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” إن القـوات التركية، ستواصل الرد على نظام الأسد، بعد استـهـ.ـدافه للجنود الأتراك في مدينة إدلب، متـ.ـوعداً بإجـ.ـباره على دفـ.ـع الثمن باهظًا.

وأضاف الرئيس التركي، أن بلاده قامت بالرد على هـ.ـجـ.ـوم نظام الأسد ضـ.ـد الجنود الأتراك بمدينة إدلب، بأقـصى درجة، وستواصل ذلك كلما اعـ.ـتدى على الجنود الأتراك.

رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

ولفت أردوغان إلى أن تركيا ستكشف غداً الأربعاء على الخطوات التي ستـ.ـتخذها بخصوص تطور الأوضاع في مدينة إدلب.

فيما أشارت وسائل إعلام تركيا على أن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”  قد يجري اتصالاً هاتفياً مع نظيره الروسي “فلاديمير بوتين” لمناقشة أخر التطورات في إدلب.

إعادة النظر في العلاقات التركية الروسية

من جانبه، جدد حـ.ـزب الحركة القومية التركي، على لسان قائده “دولت باهشلي” الثلاثاء 11 فبراير/ شباط،  دعوته ﻹسقـ.ـاط نظام اﻷسد، داعياً الحكومة التركية إلى إعادة النظر في العلاقات مع روسيا على خلفية اﻷحـ.ـداث الجارية في مدينة إدلب شمالي سوريا ومـ.ـقـ.ـتل جنود أتراك فيها.

وقال “باهشلي” إن كلاً من روسيا ونظام الأسد يتحـ.ـملان مسـ.ـؤولـ.ـية مـ.ـقـ.ـتل جـ.ـنود بلاده في إدلب مضيفاً: “لن تهـ.ـدأ قلوبنا حتى يرحل الأسد وينتـ.ـهي الظـ.ـلم”.

ودعا “باهشلي” الأمة التركية إلى التخطيط لدخول العاصمة السورية دمشق، واقـ.ـتـ.ـلاع نظام الأسد، مؤكداً أنه  “دون إسـ.ـقاط الأسد لن تعيش سوريا وتركيا بسلام، حتى لو تم الرد على هذه الاعـ.ـتـ.ـداءات لكننا لن نرتاح حتى إسـ.ـقاطه”.

وأكد زعيم حزب الحركة القومية المتحالف مع العدالة والتنمية الحاكم في تركيا على اكتسـ.ـاب الأزمـ.ـة في إدلب أبعاداً أخرى، ولم يعد في مقدور تركيا التحمّل أكثر من ذلك”.

يشار إلى أن وفد روسي كان في العاصمة التركية أنقرة يوم أمس، وأجرى عدة جولات من التفاوضات مع نظرائه الأتراك بهدف التوصل لاتفاق حول محافظة إدلب، لكنه غادر تركيا دون وصول لأي اتفاق.

فيما يجري جيمس جيفري المبعوث الأمريكي الخاص زيارة إلى تركيا لبحث الملف السوري، وقد وصل للأراضي التركية مساء الثلاثاء على أن يجري اللقاءات مع نظرائه الأتراك يوم غد الأربعاء.

بيان لوزارة الدفاع التركية

بدورها، كشفت وزارة الدفاع التركية عن خسـ.ـائر نظام الأسد المدعوم من روسيا إثر العملية التي نفذها الجيشان الوطني السوري والتركي بريف إدلب الشرقي.

وبدأ الجيشان صباح الثلاثاء 11 فبراير/ شباط عملاً عسكـ.ـرياً ضـ.ـد مواقع الميليشـ.ـيات الروسية المتمثلة بالنظام  على محور “النيرب” شرق إدلب، وقد تم خلالها قـ.ـتـ.ـل وجـ.ـرح العديد من العنـ.ـاصر وتـ.ـدمـ.ـير آليات مختلفة.

وقالت الدفاع التركية، في بيانٍ نشرته عبر حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أنه تم تحـ.ـييد 51 عنصراً من النظام في إدلب وتـ.ـدمـ.ـير دبـ.ـابتين ومضـ.ـاد طيران ومخـ.ـزن أسـلـ.ـحـ.ـة، والاستـ.ـحـ.ـواذ على دبـ.ـابة.

ساعده أوّل خـ.ـائن في تاريخ العرب وقابله جدّ الرسول.. لهذا السبب أراد أبرهة الحبشي هـ.ـدم الكعبة.. فكانت نهــايته غير متوقعة!

العدالة والتنمية .. قـ.ـوات الأسد أهدافـ.ـاً معادية

وفي ذات السياق، أكد المتحدث باسم حزب العـ.ـدالة والتـ.ـنمية الحاكم في تركيا “عـ.ـمر جيليك” الثلاثاء 11 فبراير على أن تركيا ستعتبر من الآن فصـ.ـاعداً قـ.ـوات الأسد القريبة من نقاط المراقبة التركية في إدلب، أهـ.ـدافاً مـ.ـعادية.

وقال “جيليك” إن نظام الأسد يـ.ـتصرف كمنـ.ـظمة إرهـ.ـابية وأن بلاده ستُجري محادثات مع المسؤولين الـروس الذين يسـ.ـاندونه بخصول الموضوع في إدلب،وفقاً لقناة “سي إن إن ترك”.

وأضاف: المتحدث باسم “العدالة والتنمية” أن نظام الأسد سيكون من الآن فـ.ـصاعداً هـ.ـدفاً لنا في المنطقة، بعد قـ.ـتـ.ـله 5 من جـ.ـنودنا.

وأعرب “جيليك” عن توقـ.ـعه، بأن لا تقوم روسيا بالدفـ.ـاع عن نظام الأسد، لأنه بعد الـ.ـهجوم السـ.ـافر على قـ.ـوات الجيش التركي، أصبحت ميليـ.ـشـ.ـياته القريبة من مواقـ.ـع الجيش التركي، أهـ.ـدافاً لنا.

وقال وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” أن تركيا ستقوم بما يجب لاستـ.ـكمال الـ.ـرد على ارتقـ.ـاء جنـ.ـود أتراك على يد عنـ.ـاصر ميليشـ.ـيات الأسد  واصفاً إياهم بــ “الأوغاد”.

اقرأ أيضاً: قيادي في الجيش الوطني: قرار الحـ.ـرب اتخذ.. وقناة أمريكية: الجيوش تقترب من الصـ.ـدام.. والأمريكيون في أنقرة مجدداً

من جانبه صرح رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية “فخر الدين ألطون” بأن القـ.ـوات التركية ردت على استـ.ـهـ.ـداف الميليشـ.ـيات للنقـ.ـطة المتمركزة في بلدة “تفتناز” بريف إدلب، موضحاً أن هذا الهـ.ـجـ.ـوم الذي نفذه نظام الأسد -مجـ.ـرم الحـ.ـرب- يُعتبر هـ.ـجـ.ـوماً على كل المجتمع الدولي.

الناتو يخرج عن صـ.ـمته ويعـ.ـلق على تطورات إدلب 

أدان “ينس ستولتنبرغ” الأمين العام لحلف شمالي الأطلسي “الناتو”  الهـ.ـجـ.ـمات الرو-أسدية، على مدينة إدلب السورية، مطالباً بوقـ.ـف فوري لإطـ.ـلاق النـ.ـار شمالي سوريا.

وقال “ستولتنبرغ” في تصريح صحفي له الثلاثاء 11 فبراير، إن حلف الناتو سيعـ.ـالج ما يحـ.ـدث في إدلب خلال اجتماع وزراء الدفـ.ـاع للدول الأعضاء في بروكسل، والذي من المقرر عقده خلال الساعات القادمة.

زعماء حلف الناتو في قمة لندن

من جانبها، أعلنت واشنطن عن دعـ.ـمها للجهود التركية الرامية لوقـ.ـف الهـ.ـجـ.ـمات في إدلب، باعتبارها دولة حليفة في الناتو، معتبرة أن استـ.ـهداف نظام الأسد للـ.ـقوات التركية يتجاوز كل الحدود.

اقرأ أيضاً: بيان لوزارة الدفاع التركية يكشف نتائج الرد على نظام الأسد ويؤكد الاستمرار.. وباحث يوضح الخيارات التركية والدور المطلوب من “الناتو

وقالت ” بيلي هاتشسون” المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الناتو “لسنا موافقين على كل الإجـ.ـراءات التي تتخـ.ـذها تركيا في سوريا، لكننا نعـ.ـتقد أن هذه الهـ.ـجـ.ـمات من قبل نظام الأسد المدعـ.ـوم من روسيا تتجاوز كل الحدود”.

وأضافت “هاتشسون” “نحن مصممون على دعم الجهود التركية في هذا السياق، وسنطـ.ـلب من روسيا وقـ.ـف الدعـ.ـم للأسد لإيجاد إمكانية للمضي قدماً نحو اتفاق سلام في سوريا”.

ويأتي هـذا بالتزامن مع بدء الجـ.ـيش الوطني السوري بشـ.ـن عمـ.ـلية عسـ.ـكرية ضد الميليشـ.ـيات الروسية مدعوماً شرقي إدلب مدعوماً من قبل الجيش التركي، حيث تم اسـ.ـتخدام الصـ.ـواريـ.ـخ المـ.ـضـ.ـادة للطـ.ـائرات وإسـ.ـقاط مروحية قرب النيرب بريف إدلب.

وبحسب ما نقلت وكالة “رويترز” عن “مسؤول تركي” إنه من الممكن أن يسـ.ـتعيد الجيش الوطني السوري الأراضي التي خسـ.ـرها في إدلب متحدثاً عن “هـ.ـجـ.ـوم واسع” بدعم تركي.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق