ألهمهم الشهـ.ـيد أحمد الحصري .. ثوار سراقب يأسـ.ـرون ويقـ.ـتـ.ـلون من عناصر الأسد.. والجيش التركي يقـ.ـ.صـ.ـف الميليشيـ.ـات لمـ.ـنع تقدمها نحو المدينة

خاص مدى بوست

شهدت الثورة السورية منذ عام 2011 وحتى عام 2017، أي ما قبل ظهور ما عرف لاحقاً بـ” المصالحات أوالتسويات” الكثير من قصص الصمـ.ـود الأسطورية.

من غوطة دمشق، إلى مدن وبلدات حوران، مروراً بحمص، ووصولاً إلى حلب وغيرها من مدن وبلدات سوريا التي كانت محررة من يد نظام الأسد.

في العامين الأخيرين، وخاصة في الأشهر القليلة الماضية، وبعد انتقال المعارضة من التواجد الأكبر في الأراضي السورية إلى إدلب وريفها وريف حلب وحماة، بدأت المنطقة تشهد علميات تقـ.ـدم لنظام الأسد تكاد لا تصدق لسرعتها.

الشاب السوري أحمد الحصري في مدينته معرة النعمان (زمان الوصل)

قبل أيام قليلة تمكن نظام الأسد بدعم جوي روسي وأرضي إيراني من دخول مدينة معرة النعمان التي بقيت محررة لسنوات، وكان قبلها قد دخل خان شيخون ومورك وعدة بلدات وقرى بريف حماة الشمالي بنفس الطريقة تقريباً، أي بدون مقـ.ـاومة حقيقية تذكر.

لكن في معرة النعمان كان الأمر مختلف، حيث ظهر شاب من أبناء المنطقة، يحمل اسم جده الذي كان عالماً باراً بمدينته وأسس معهد الإمام “النووي” الشرعي، يكاد يكون نبأه العظيم نقطة تحول في المقـ.ـاومة السورية، رغم قلة المدن المتبقية.إنه الشاب أحمد الحصري.

كيف ألهم أحمد الحصري ثوار سراقب؟

في 27 يناير/ كانون الثاني 2020، حـ.ـاصرت قوات الأسد مدينة معرة النعمان من ثلاثة جهات، وتركت الجهة الغربية لمن يرغب بالخروج، وبالفعل خرج الجميع، ما عدا أحمد الحصري، قرر البقاء في مدينته حتى آخر رمق.

تقول تقارير إعلامية أن أحمد بقي صامـ.ـداً  داخل معرة النعمان لأكثر من 3 ساعات، وهو يتحـ.ـصن داخل بناء متصـ.ـدع، ما جعله يؤخر إعلان سيطـ.ـرة قوات النظام على المدينة لعدة ساعات.

ونشرت وكالة “آنا” الروسية مقطع فيديو من معرة النعمان بعد احتـ.ـلالها وتهـ.ـجير أهلها، يظهر محـ.ـ.-اصرة العشرات من عناصر الأسد لأحمد داخل ذلك البناء، قبل أن تعرض صورته شهيـ.ـداً دفاعاً عن مدينته.

وتشير صحيفة زمان الوصل أن الاتصال بـ”أحمد” فـ.ـقد قبل دخول قوات الأسد إلى المدينة في 28 يناير/ كانون الثاني الماضي، قبل أن يتعرف إليه أهله ورفاقه من خلال مقطع الوكالة الروسية، والملـ.ـحـ.ـمة الأسطورية التي سجلها للتاريخ بدفاعه عن أرضه وبلده.

ما فعله أحمد الحصري كان سبباً كافياً ليلهم أبناء الثورة السورية، ويذكرهم أن تقدم قوات النظام لا يعني دائماً فتح الطريق له، بل هناك مقـ.ـاومة حتى الشهـ.ـادة.

ففي بلدة سراقب، التي تقدم لها عناصر الأسد والإيرانيين وأتباع الروس، بقيت مجموعات من أبناء المدينة وأبناء الثورة السورية، مبايعين على المـ.ـوت ومؤكدين أنهم لن يخرجوا منها.

تزوّجها بوساطة الحاكم فجعلته يطلّقها ببيتٍ من الشعر ثم يقودها عروساً للخليفة.. عندما تفوّق “كيـ.ـد” هند بنت المهلب على الحجاج بن يوسف

وكتب الإعلامي السوري أحمد رحال، في تغريدة عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قائلاً :” ما يزال مجموعات من الثوار صامدين ثابتين داخل سراقب شرق إدلب يواجـ.ـهـون قوى الاحتـ.ـلالين الإيراني والروسي ومنهم من بايع على الـ.ـمـ.ـوت للتـ.ـنكيـ.ـل بقوى الاحتـ.ـلال كما فعل الأبطال قبلهم في معرة النعمان وكل ما يُشـ.ـاع عن سقـ.ـوط المدينة هو منـ.ـفي حتى الآن”.

وأوضح رحال، مساء الأربعاء 5 شباط / فبراير 2020 في تغريدة أخرى أن “فصائل الثوار يتمكـ.ـنون من أسـ.ـر عدد من ميليـشـ.ـيات الاحتـ.ـلالين الإيراني والروسي ويقـ.ـتـ.ـلون ويجـ.ـرحون آخرين على مشارف مدينة سراقب شرق إدلب أثناء محاولتهم التقدّم إليها”.

الجيش التركي يقـ.صـ.ـف نظام الأسد قرب سراقب

فيما ذكرت وسائل إعلام،  أن نقاط المراقبة التابعة للجيش التركي قرب مدينة سراقب قامت بتنفيذ عمليات قـ.ـصـ.ـف على عناصر الأسد الذين يحاولون التقدم لحصـ.ـار المدينة.

وقالت شبكة “نداء سوريا” في تغريدة عبر حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” نقلاً عم مراسلها أن “القوات التركية المتمركزة في نقطة المراقبة شمال مدينة سراقب في ريف إدلب الشرقي تستـ.ـهـ.ـدف بقـ.ـذائـ.ـف الـمـ.ـدفعية الثقـ.ـيلة عناصر الميليشـ.ـيات الروسية على المحاور الشرقية والشمالية مُحاوِلةً منـ.ـعها من التقدم غرباً ﻹطبـ.ـاق الحـ.ـصـ.ـار على المدينة”.

تركيا تنشر منظومة دفاع جوي قرب الحدود مع سوريا

في سياق ذي صلة، وبالتزامن مع التطورات الميـ.ـدانية والسياسية المتسارعة على الساحة السورية، أعلن الرئيس التركي، “رجب طيب أردوغان”، نشر بلاده منظومة دفـ.ـاع جوي محلية الصنع على الحدود “السورية- التركية”.

اقرأ أيضاً: بعد تـ.ـراشقات “الخارجية”.. هذا ما دار في الاتصال الهاتف بين أردوغان وبوتين.. ومصادر تكشف نتيجة اجتماع أنقرة بين الوفدين التركي – الروسي حول إدلب

وصرح الرئيس التركي “أردوغان” الأربعاء 5 شباط/ فبراير 2020 خلال حضوره حفل عسـ.ـكري في ولاية “قيرق قلعة” وسط البلاد، بأن نشر “منظومة صـ.ـواريخ الدفاع الجوي المحلي والقومي “HİSAR-A”، على الحدود السورية سيذهب النقـ.ـص الحاصل هناك نهائيًا، بحسب تي آر تي.

وأضاف أردوغان أن منظومة “حصـ.ـار” المحلية قادرة على القـ.ـضاء على الهـدف بنسبة 100%، ولم يوضح الرئيس التركي إن كان نشر المنظومة يرتبط  بالتـ.ـوتر الحاصل في مدينة إدلب، جراء تقدم قوات النظام في المدينة، ومحاصـ.ـرتها لنقاط المراقبة التركية.

صورة للمنظومة التركية (إنترنت)

إلا أنه هـ.ـدد بشـ.ـن عمـ.ـلية عسـ.ـكرية في إدلب إذ لم تنسحب قوات نظام الأسد من حول نقاط المراقبة في ريف إدلب.

وتزامن ذلك مع استمرار الجيش التركي بإرسال أرتـ.ـال عسـ.ـكرية إلى الحدود السورية مؤلفة من عربات ومـ.ــ.ـدرعـ.ـات عسكرية.

الائتلاف السوري يجري جولة سياسية أوربية أمريكية 

بدوره، بدأ الائتلاف السوري المعارض بإجراء جولة سياسية إلى الاتحاد الأوربي والولايات المتحدة الأمريكية، من أجل دعم مدينة إدلب ووقف التصـ.ـعيد العسـ.ـكري الأخير عليها.

وقالت الدائرة الإعلامية التابعة  لـ “الائتلاف” الأربعاء 5 من شباط، “إن رئيس دائرة العلاقات الخارجية، عبد الأحد اسطيفو، يلتقي غدًا الخميس مسؤولين في الاتحاد الأوروبي والخارجية البلجيكية”، وسيعرض “اسطيفوا” على المسؤولين الأوربيين، مذكرات قانونية أعدها الائتلاف، تطالب بوقف القصـ.ـف على إدلب وحمـ.ـاية المدنيين.

وفي ذات السياق، بدأت “ديما موسى” نائب رئيس الائتلاف، زيارة إلى الولايات المتحدة الأمريكي للقاء مسؤولين في وزارة الخارجية الأمريكية والبيت الأبيض والأمم المتحدة، وأعضاء من الكونغرس الأمريكي، ولجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس، بهدف اطلاع المسؤولين الأمريكيين على آخر التطورات في إدلب، ومطالبتهم بتنفيذ قرارات مجلس الأمن وإيقاف إطـ.ـلاق النـ.ـار.

جلسة طـ.ـارئة لمجلس الأمن من أجل إدلب

أعلن مجلس الأمن عن نيته عقد اجتماعاً طارئاً، الخميس 6 شباط، لمناقشة الأوضاع شمالي غربي سوريا، بمشاركة المبعوث الأممي الخاص لسوريا “غير بيدرسون”، وممثلين عن مكاتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية.

ويأتي هذا الاجتماع بعد تقدم كل من بريطانيا وفرنسا وأمريكا، طلباً لعقد جلسة خاصة لمناقشة الأوضاع في سوريا، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الروسية تاس.

وطالب الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش” خلال مؤتمر صحفي له، الثلاثاء 4 شباط، بوقف الأعمال العـ.ـدائـ.ـية على مدينة إدلب، والبحث عن الطرق المناسبة من أجل  إيصال المساعدات الإنسانية إلى النازحين شمالي سوريا.

كما أن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، أطلـ.ـق تحذيراً من تفاقم الأوضاع الإنسانية في مدينة إدلب في ظل استمرار الحـ.ـملة العسكرية من قبل قوات النظام المدعومة من القوات الروسية على مختلف مدن وبلدات محافظتي حلب وإدلب.

اقرأ أيضاً: “إنّما العـ.ـاجز من لا يستبـ.ـد”.. نادى والدهم يا “أبت” وجعلهم ملوكاً للدنيا باسمه.. قصّة هارون الرشيد مع البرامكة الفرس من البداية للنهاية وكيف غيّر “بيت شعر” أحوالهم!

وتسببت قوات نظام الأسد، بموجة نـ.ـزوح كبيرة، وبتفـ.ـاقم الوضع الإنساني في مناطق شمال غربي سوريا، وبلغت أعداد النـ.ـازحين من مناطق ريفي إدلب وحلب منذ الحـ.ـملة العسكـ.ـرية الأخيرة منتصف الشهر الأول من العام الحالي 348 ألف و889 نسمة، بحسب فريق “منسقو استجابة سوريا”.

كما شهدت مدينة إدلب تصـ.ـعيدًا عسـكـ.ــريًا خلال الأيام الماضية من قبل قوات الأسد بدعم الطيران الروسي،ما أدى إلى ظهور بوادر خـ.ـلاف بين روسيا وتركيا في إدلب.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق