رسالة لا تقبل التأويل.. أول تعليق لنظام الأسد على الرد التركي

مدى بوست – فريق التحرير

في أول تعليق لنظام الأسد على الرد العسكـ.ـري التركي على قـ.ـصـ.ـفـ.ـه نقطة المراقبة التركية، دعا مسؤول بالنظام أنقرة إلى “الـ.ـكـ.ـف عن ممـ.ـارسـ.ــا تـ.ـها”.

ودعا نائب وزير خارجية النظام السوري “فيصل المقداد”، الإثنين 3 فبراير/ شباط 2020 تركيا إلى الـ.ـكـ.ـف عن ممــ.ـارسـ.ـاتـ.ـها المتنـ.ـاقـ.ـضة مع اتفاقيات أضنة وأستانة، والتي ستـنـ.ـعكـ.ـس سـ.ـلباً على أنقرة، حسب وصفه.

وقال المقداد :”إن ممـ.ـارسـ.ـات تركيا شمالي سوريا، من رفع العلم التركي والمدارس التي تفتتحها في الشمال السوري، تثبت نية أنقرة الاستـ.ـعمـ.ـا رية في سوريا، وهذه الأعمال تتـ.ـنا قض مع التزامات أنقرة وأهـ.ـدافـ.ـها المعلنة”، بحسب قوله.

وأضاف المقداد:”نحن نـ.ـديـ.ـن أي انتـ.ـهـ.ـاك لاتفاق أضنة، والنظام التركي لم يلتزم بهذا الاتفاق، الذي لا يسمح له بالعبور بهذه الطريقة إلى الأراضي السورية”، وفقاً لما نقلت صحيفة الوطن الموالية للأسد.

نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد (إنترنت)

وأكد المقداد على أن القانون الدولي لايعطي الحق لأي دولة، الاعتـ.ـداء على دولة أخرى، ولا يعطيها الحق باحتـ.ـلا لها، والقيام بممـ.ـارسـ.ـات استعـ.ـمارية واستـيـ.ـطـانية عليـ.ـها، وهذا يشمل نقل السكان من منطقة إلى أخرى، ورفع العلم التركي، وفتح مدارس تركية.

إقرأ أيضاً: 130 ألف جندي تركي على الحدود مستعدون.. كاتب يوضح دلالات ومصير التصعـ.ـد التركي ضـ.ـد نظام الأسد.. وأردوغان يؤكد: الوضع بإدلب لا يطاق

وأشار المسؤول في نظام الأسد؛ إلى أن جميع الممـ.ـارسـ.ـات التركية في سوريا، والتدخل بالشؤون السورية الداخلية، لا يتناسب مع الرؤية الدولية، ولا حتى مع القانون الدولي، حسب قوله.

وطالب نائب الوزير السوري، أنقرة بالتوقف عن تقديم الدعم لمن وصفهم بــ “المـ.ـرتـ.ـز قة”، والتوقف أيضاً عن التنسيق معهم، كون ذلك يعتبر “تنـ.ـاقـ.ـضاً صـ.ـارخاً مع مساري أستانة وسوتشي، ومع جميع الاتفاقيات المبـ.ـرمة مع المجتمع الدولي لإنهاء الأزمـ.ـة السورية”، بحسب زعـ.ـمه.

التقدم مستمر.. ورسالة نظام الأسد لا تقبل التأويل

وشدد على أن جيش النظام سيستمر في التقدم حتى “يحرر” جميع الأراضي السورية من الإرهـ.ـاب والاحـ.ـتلال.

وبعد التـ.ـوتـ.ـرات التي حصلت في سوريا، اسـتنـ.ـفرت تركيا قواتها وردت بحزم على اسـ.ـتهـ.ـداف قوات الأسد لنقطة مراقبة تركية في مدينة سراقب، ما أدى لمقـ.ـتل 8 جنود أتراك وإصـ.ـابة آخرين.

وقالت وكالة “الأناضول” التركية اليوم الاثنين 3 فبراير/ شباط، إن وزير الدفاع التركي “خلوصي آكار” ورئيس الأركان، “يشار غوبر”، وعدد من قادة الجيش التركي، زاروا مقر العمـ.ـليات على الحدود التركية السورية.

وارتفع عدد شهـ.ـداء الجيش التركي في إدلب إلى ثمانية، إثر اسـ.ـتهـ.ـداف نقطة مراقبة تركية في مدينة سراقب بريف إدلب من قبل قوات الأسد.

واعتبرت وزارة الدفاع التركية، أن هـ.ـجـ.ـوم نظام الأسد على نقطة مراقبتها، يعد تعـ.ـدياً على التفاهمات مع روسيا حول إدلب.

تركيا تعلن عن إجــراء احتجاجاً على قـ.ـصـ.ـف نقطة المراقبة

من جانبها، أعلنت تركيا عن اتخـاذ إجــراء احتجـ.ـاجي على مـقـ.ـتـ.ـل الجنود الأتراك بسبب قـ.ـصـ.ـف للنظام السوري الذي يتبع روسيا.

وأفادت وسائل إعلام، أن الجيش التركي ألــ.ـغى دورية مشتركة مع الجيش الروسي في ريف حلب يوم الإثنين 3 شباط/ فبراير 2020، كان مخطط  لها مع الشرطة العسكـ.ـرية الروسية في منطقة عين العرب ، حسبما ذكر موقع “عنب بلدي” نقلاً عن “يني شفق التركية”.

ولم تعلن وزارة الدفاع التركية عبر موقعها الرسمي إلغـ.ـاء الدورية المشتركة مع الروس في عين العرب، والتي كان من المقرر أن تخرج على الحدود السورية – التركية شرق عين العرب تنفيذاً لاتفاقية “سوتشي” الموقعة بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي بوتين في 22 تشرين الأول من العام الماضي.

فيما ذكرت وكالة “هاوار” التابعة لميليشـ.ـات الحماية الإرهـ.ــابية أن ستة عربات عســكـ.ـرية روسية انتظرت برفقة مروحيتين عند قرية غريب الحدودية لمدة ساعة تقريباً.

وبعد مضي الساعة، أبلغ القادة العسكريين الأتراك الجانب الروسي بأنهم لن يخرجوا بالدورية، لتعود العربات الروسية لقواعدها في مدينة عين العرب.

الجيش-التركي
تعبيرية

تركيا تستمر في إرسال التعزيزات العسكـ.ـرية إلى إدلب

 في سياق ذي صلة، استمرت تركيا بإرسال أرتال عسكـ.ـرية إلى داخل مدينة إدلب، بعد التصـ.ـعـ.ـيد الأخير، ومـقـ.ـتل ستة من جنودها بقـ.ـصـ.ـف لقوات النظام السوري.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف إدلب، أن رتلًا تركيًا مكونًا من عدة آليات دخل اليوم، الاثنين 3 من شباط، من معبر كفرلوسين.

من جهته، قال موقع “شبكة المحرر” التابع لـ”فيلق الشام” المرافق للأرتال التركية، إن رتلًا عسكريًا تركيًا يضم 20 آلية، دخل من معبر كفرلوسين باتجاه جنوبي إدلب.

كما دخل رتل آخر صباح اليوم، مؤلف من أربعين آلية من المعبر نفسه، باتجاه ريف إدلب الجنوبي، بحسب المراسل.

وحلق الطيران التركي صباحًا فوق الحدود السورية، بحسب تسجيل نشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق