بدعوةٍ بريطانية ودعمٍ أمريكي.. مجلس الأمن الدولي يتحرك ويعقد “جلسة مغلقة” من أجل إدلب 

لندن (بريطانيا) – مدى بوست – فريق التحرير

قرر مجلس الأمن الدولي أن يعقد جلسة مغلقة لمناقشة آخر التطورات في محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وقالت مصادر إعلامية بينها وكالة “سبوتنيك” الروسية للأنباء، إن مجلس الأمن الدولي سيعقد جلسة مغلقة صباح يوم غد الجمعة في تمام الساعة العاشرة لمناقشة آخر التطورات في محافظة إدلب التي تشهد حملة رو ـ أسدية مستمرة منذ أشهر.

وسبق أن ذكرت مصادر إعلامية أن بريطانيا أرسلت طلباً لمجلس الأمن الدولي كي يدعو لاجتماع يبحث الأوضاع في محافظة إدلب، وقد وافقت الفلبين التي تترأس مجلس الأمن حالياً على الطلب.

ويأتي الاقتراح البريطاني على ضوء حملة رو ـ أسدية مستمرة منذ عدة أسابيع على محافظة إدلب آخر المناطق المحررة في سوريا، وقد لقي الاقتراح البريطاني بدعمٍ أمريكي ملموس.

ويأتي الحديث عن اجتماع لمجلس الأمن الدولي في وقتٍ تتحدث فيه وسائل إعلام ألمانية عن اقتراب المستشارة أنجيلا ميركل من زيارة تركيا لبحث موضوع اللاجئين على ضوء الحملة على إدلب.

اقرأ أيضاً: سعودية تعلن خروجها من الإسلام ودخولها المسيحية.. نشرت صورتها قبل وبعد وأدلت بتعليق أثار جدلاً كبيراً

إذ صرّح مسؤولون أتراك أن بلادهم لن تتحمل مسؤولية ما تسبب به العالم بمفردها، في إشارة إلى ملف اللاجئين الذين يتزايدون قرب الحدود التركية وتقدر أعدادهم بمئات الآلاف.

وكان نائب الرئيس التركي فؤاد أقطاي قد أدلى ببعض التصريحات حول إدلب، ويأتي حديث وسائل الإعلام عن دعوة بريطانيا لانعقاد مجلس الأمن بالتزامن مع تصريحاته.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق