حاولت إخفاء خسـ.ـائرها.. موسكو تقر بـ”قوة ضـ.ـاربة” تمتلكها الفصائل الثورية.. ومزاعم روسية جديدة حول إدلب.. والدمشقيون مستعدون لمقاومة الأسد مجدداً

مدى بوست – فريق التحرير

قالت وزارة الدفاع الروسية، إن الفصائل الثورية السورية العاملة في محافظة إدلب، تستخدم في عملياتها العسكرية على الميليشيات الرو-أسدية طائرات مسيرة “بدون طيار”.

وقال مدير مركز ما يسمى بـ”حميميم للمصالحة” الذي يتبع وزارة الدفاع الروسية، يوري يورينكوف في بيانٍ له أن عناصر الفصائل في إدلب يستخدمون طائرات مسيرة (بدون طيار) بنشاط، معتبراً أنها تتمتع بـ”قدرات ضـ.ـاربـة”.

وتحدث المسؤول الروسي عن الخسـ.ـائر التي لحقت بقواته وقوات نظام الأسد إثر العمليات التي قامت بها الفصائل، زاعماً أنها فقط 6 عناصر بالإضافة لإصـ.ـابة 10 آخرين، وهو ما لا يتوافق مع الأعداد التي أعلنت عنها الفصائل الثورية.

وقال يورينكوف إن “هيئة تحرير الشام” و قوات الجيش الوطني السوري قاموا بخـ.ـرق ” وقف الأعمال القتـ.ـالية” 400 مرة منذ مطلع الشهر الجاري، دون أن يتحدث عن القـ.ـصف الروسي لمنازل المدنيين الذي لم يتوقف.

طائرة مسيرة بدون طيار (تعبيرية)

وتعتبر الأعداد التي ذكرها المسؤول الروسي غير مطابقة للواقع، حيث وثقّت وسائل إعلام سورية منها شبكة “نداء سوريا” عبر وحدة الرصد الخاصة بها مقـ.ـتل 42 ضابطاً وعنصراً في قوات الأسد والروس خلال تلك المدة، وقد تم توثيقهم بالأسماء والصور أبرزهم المقدم “إيفان ديوب”.

وكانت موسكو قد أقرت قبل يومين بأن خسـ.ـائـ.ـرها البشرية وصلت حوالي 1500 ضابط وعنصر في الآونة الأخيرة على يد الفصائل بمحيط محافظة إدلب وأريافها وريف اللاذقية.

روسيا: الفصائل تستقدم تعزيزات كبيرة إلى أبو الظهور 

من جهة أخرى، ادعت روسيا أن الفصائل الثورية العاملة في محافظة إدلب السورية استقدمت تعزيزات عسكرية كبيرة، تحتوي على راجـ.ـمـ.ـات صـ.ـواريخ ومدرعات إلى محيط مدينة حلب وبلدة أبو الظهور بريف إدلب الشرقي.

وزعم مركز حميميم الذي يتبع الدفاع الروسية، أن “هيئة تحرير الشام” و “الدفاع المدني السوري” الشهير بالخوذ البيضاء، يخططان لتنفيذ ما أسماها عملية “مفبـ.ـركة” لاستخدام مواد سـ.ـامة في ريف إدلب الجنوبي.

وعادة ما تستبق روسيا تنفيذ أي عملية بالأسـ.ـلحة الكيميائية بمزاعم مشابهة لهذه التي تتحدث عنها حالياً، كذلك تستخدم هذه المزاعم من أجل التغطية على عملياتها الجوية المستمرة على منازل المدنيين دون توقف، وسط صمت عربي ودولي.

الدمشقيون يعودون إلى العمل ومقاومة نظام الأسد 

من جهة أخرى، شهدت العاصمة السورية دمشق ليلة الخميس – الجمعة، عمليات عسكرية في بلدة كناكر في الريف الغربي للعاصمة دمشق.

وقالت وسائل إعلام محلية، منها موقع “صوت العاصمة” إن مجهـ.ـولون قاموا ليلة أمس باستهـ.ـداف ثلاثة حواجز تابعة لنظام الأسد في كناكر، بعد أن استنفـ.ـرت على خلفية عبارات مناهـ.ـضة للنظام الأسدي في شوارع البلدة.

وذكر صوت العاصمة، أن حاجز القوس المتمركز عند مدخل بلدة كناكر الرئيسي، وحاجزي المدخل الشرقي وعبد السلام بالمدخل الغربي للبلدة تم استهـ.ـدافها بقـ.-ذائف آر بي جي، ثم رشـ.ـق بالرصـ.ـاص الحي من آليات فردية.

اقرأ أيضاً: من كناكر.. عملية على ثلاثة “حواجز أسدية” تؤكد استعداد أبناء دمشق لمقاومة الأسد إن لم يلتزم بوعوده

وذكر الموقع أن ما حدث هو عبارة عن عملية قام بها مجموعة من أبناء المنطقة، وهي بمثابة رسالة تهـ.ـديد لنظام الأسد بإعادة إشعـ.ـال المنطقة إن لم يستجب لمطالبهم ويطلـ.ـق سـ.ـراح المعتـ.ـقـ.ـلين، بعد أن لم يلتزم فرع سعسع والوفد الروسي بالوعود التي تم تقديمها لأهالي كناكر مؤخراً.

كتابات على الجدران قبل العمليات بفترة قصيرة 

قبل تنفيذ العمليات على حواجز نظام الأسد بوقتٍ قصير، انتشرت الكثير من العبارات على جدران بلدة كناكر كانت تحمل رسائل تطالب نظام الأسد بالإيفاء بوعده وإطـ.ـلاق سـ.ـراح المعتــ.ـقـ.ـلين، فضلاً عن جداريات حملت عبارات مثل “لا الرحلة ابتدت ولا المشوار انتهى، تسقـ.ـط لجنة المصالحة”. 

إحدى الجداريات في بلدة كناكر

وكانت بلدة كناكر في ريف دمشق الغربي شهدت قبل عدة أيام زيارة لوفد روسي يمثّل مركز المصالحة الروسية في دمشق، وجاءت الزيارة على خلفية حدوث تـ.ـوتر أمني في البلدة بعد وقفـ.-ات احتـ.ـجاجية طالبت بطـ.ـرد إيران وبعض المطالب الأخرى للأهالي.

اقرأ أيضاً: أحمد حسون يزور “حافظ الأسد” بالقرداحة ويخاطبه برسالة “كأنّه ملك”

واجتمع الوفد الروسي مع أعضاء لجنة المصالحة بحضور العديد من وجهاء كناكر، وبعض القادة السابقين في فصائل المعارضة السورية، بهدف الاستماع لمطالب الأهالي والسيطـ.ـرة على الوتر الحاصل وحفظ الاستقرار، عبر تشكيل ميليـ.ـشيا جديدة من أبناء البلدة خلال الأيام القادمة.

وعبر الوفد الروسي لأهالي كناكر عن سعيه لإقامة نقطة عسكرية دائمة في المنطقة بحجة حفظ الاستقرار، إلا أن الحقيقة من وراء ذلك هو تحجـ.ـيم النفوذ الإيراني في البلدة وإيقاف توسعه بالمنطقة، بحسب “صوت العاصمة”.

اقرأ أيضاً: منها الاستبضاع و المتعة والخدن والشغار.. 12 نوع للزواج لدى العرب قبل الإسلام.. وهكذا كانت مكانة المرأة في الجاهلية

وطلب وفد وجهاء كناكر من الروس أن يتم الإفـ.ـراج عن أبنائهم من سجـ.ـون الأسد والذين يتجاوز عددهم الـ 250 شاباً، ليقدم وفد الاحتـ.ـلال الروسي وعداً بالعمل على ذلك دون تقديم وقت محدد.

جدارية أخرى في كناكر حول عدم التزام لجنة المصالحة بما تم الاتفاق عليه مع روسيا ونظام الأسد
تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق