“شيكاغو الساحل”.. اشتبـ.ـاكات وكسـ.ـر عظم بين الشبيحة وقوات الأسد باللاذقية.. وبعد طريف الأخرس نظام الأساد يحـ.ـجز على أموال رجلي أعمال موالين

مدى بوست – فريق التحرير

في استمرار لحالة الفلتـ.ـان الأمني الذي تعيشه مناطق سيطرة النظام السوري، شهدت مدينة اللاذقية اشتبـ.ـاكـ.ـات جديدة بين “الشبيحة” وبين عناصر من الأمن التابع للنظام.

وقالت وسائل إعلام سورية، إن الجمعة 13 ديسمبر/ كانون الأول 2019، والخميس 12 ديسمبر شهدا اشتبـ.ـاكات بين عناصر من قوات الأمن التابعة لنظام الأسد مدعومة بالشرطة، وبين عناصر من ما يسمى بالـ”قوات الرديفة” المكونة من ميليشيــ.ـات طائفية عرفت مطلع الثورة السورية باسم “الشبيحة”.

ونقلت وسائل إعلام سورية عن مصدر محلي قوله أن الاشبتـ.ـاكات بدأت قرب حي السجـ.ـن في مدينة اللاذقية، وسمع خلالها إطـ.ـلاق نـ.ـاركثيف وأصوات انفـ.ـجارات في أرجاء المدينة.

وأوضح المصدر أن تلك الاشتبـ.ـاكات تتكرر في المدينة بسبب صـ.ـراع على النفوذ بين عناصر أمن النظام وبين قادة فرق الشبيحة التي ساندته في قمـ.ـع الثورة السورية وما زالت حتى الآن.

وحسبما نقل “بروكار برس” عن تلك المصادر، فإن نظام الأسد أطـ.ـلق يد الميلشييـ.ـات التشبيحية في أرجاء مدينة اللاذقية ما تسبب في انتشار الجـ.ـرائـ.ـم من اختـ.ـطاف وقتـ.ـل وغيرها.

ولم يعرف حجم الخسـ.ـائر البشرية الناتجة عن تلك الاشتبـ.ـاكات وسط تكتم إعلامي كبير من قبل النظام عليها، إلا أن بعض الأهالي نقلوا عن عناصر الأمن قولهم بأنّهم يطـ.ــاردون بعض الخارجين على القانون.

اقرأ أيضاً: من كناكر.. عملية على ثلاثة “حواجز أسدية” تؤكد استعداد أبناء دمشق لمقاومة الأسد إن لم يلتزم بوعوده

وتحتوي مجموعات الشبيحة على أعداد كبيرة من المجـ.ـرمين وأصحاب القضايا الأخلاقية والإجـ.ـرامـ.ـية، لكنهم تمتعوا بنوع من الحصانة والنفوذ بعد وقوفهم إلى جانب نظام الأسد ضـ.ـد الثورة السورية، إذ استخدمهم لضـ.ـرب المعارضة.

ومن أبرز مجموعات الشبيحة في مدينة اللاذقية، مجموعة “صقور الصحراء” ومجموعة “العرين”، فضلاً عن بعض المجموعات التابعة لآل الأسد وآل بركات وغيرهم من المتنفذين.

وأصبح سكان اللاذقية من الموالين لنظام الأسد يسمونها باسم “شيكاغو الساحل” في إشارة لارتفاع معدّل الجـ.-ريمـ.ـة وشبه غياب الحضور الأمني.

نظام الأسد يتوسّع في حملته ضـ.ـد رجال الأعمال 

من جهة أخرى، أصدرت وزارة النقل التابعة للنظام السوري، قراراً جديداً يقضي بالحـ.ـجز على أموال اثنين من كبار رجال الأعمال الموالين للأسد. 

ويأتي قرار الوزارة التابعة لنظام الأسد، استمراراً للسياسة التي يتبعها النظام منذ مدة لتلافي الأزمـ.ـة المالية والاقتصادية التي يمر بها نظامه ويتأثر بها المواطنين السوريين منذ أشهر، عبر مصـ.ـادرة أملاك رؤوس الأموال الكبيرة في المناطق التي يسيطر عليها، وإجبـ.ـارهم على دفع مبالغ كبيرة لرفد خزينته الخاوية.

اقرأ أيضاً: رأى النبي محمد في منامه فبشّره بالنصر.. فاتح الأندلس طارق بن زياد الذي انتصر بجيشٍ قوامه 12 ألف مسلم على 100 ألف من القوط

وأعلنت وزارة النقل، في بيان لها الجمعة 13 ديسمبر/ كانون الأول 2019 أنها أمرت بالحـ.ـجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة لكلٍ من رئيس مجلس إدارة شركة “أجنحة الشام للطيران” محمد أنور شموط، بالإضافة لمحمد عصام شموط أحد المساهمين في شركة أجنحة الشام للطيران.

وأرجعت الوزارة الأسدية سبب القرار إلى عدم تسديد شركة أجنحة الشام للطيران للديون المترتبة عليها لصالح المؤسسة العربية للطيران التي تتبع للنظام السوري، وتلك الديون تبلغ قيمتها حوالي 14.5 مليون دولار، بحسب البيان.

قرارات سابقة لنظام الأسد 

القرار الذي أصدرته الوزارة التابعة لنظام الأسد، تأتي بعد أيام قليلة من قرار مشابه أصدرته مديرية الجمارك التابعة للنظام السوري، والذي نص على أن يتم حجـ.ـز الأموال المنقولة وغير المنقولة لطريف الأخرس، عم أسماء زوجة بشار الأسد بالإضافة لأبنائه والمدير التنفيذي لكبرى شركات طريف “شركة الشرق الأوسط”.

وفي حالة طريف الأخرس، كان السبب هو عدم سداده غـ.ـرامات مترتبة عليه وتبلغ قيمتها حوالي 13.7 مليار ليرة سورية.

اقرأ أيضاً: حاولت إخفاء خسـ.ـائرها.. موسكو تقر بـ”قوة ضـ.ـاربة” تمتلكها الفصائل الثورية.. ومزاعم روسية جديدة حول إدلب.. والدمشقيون مستعدون لمقاومة الأسد مجدداً

كما سبق طريف الأخرس، حوت النظام وخزانته السابقة “رامي مخلوف” ابن خال بشار الأسد والذي تم الحـ.ـجز على مجموعة من شركاته، فضلاً عن إيقاف الإمارات لاثنين من رجال الأعمال الموالين للأسد أحدهما يدعى “مهند المصري” والآخر مقرب من النظام.

يذكر أن النظام السوري يمر بأزمـ.ـة مالية واقتصادية كبيرة، وذلك بدا واضحاً عبر تراجع سعر صرف الليرة السورية مؤخراً واقترابه من حوالي ألف ليرة لكل دولار أمريكي واحد، قبل أن تتعافى قليلاً وسط توقعات بانخفـ.ـاض سعرها مجدداً.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق