أردوغان يفتتح مشروعاً تنموياً ضخـ.ـماً لطالما انتظرته أوروبا.. والدفاع التركية تنشأ نقطة مراقبة جديدة شمال شرقي سوريا

أنقرة (تركيا) – مدى بوست – متابعات

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يوم أمس السبت على الحقوق التركية والقبرصية التركية شرقي المتوسط، وعلى متانة علاقات الأخوة والصداقة بين الشعبين التركي والأذربيجاني.

وجاء حديث الرئيس التركي خلال حفل افتتاح خط  أنابيب الغاز الطبيعي عبر تركيا إلى أوروبا “تاناب” في ولاية أديرنه غربي تركيا، وذلك بحضور الرئيس الأذربيجاني “إلهام علييف”.



وقال أردوغان في خلال حفل الإقتتاح “إن وصول “تاناب” لهذه المرحلة لهو ثمرة التعاون التركي الأذري، مضيفاً أن هذا المشروع هو قبل كل شيء رمز الصداقة بين البلدين.

وأوضح أن مشروع “تاناب” جرى كما هو مخطط له، بالرغم من عدم الاستقرار الذي عانـ.ـته تركيا داخلياً وخارجياً، وبالرغم من الإشـ.ـكلات الحاصلة على الصعيد الإقليمي.

وتابع حديثه بقوله: “لقد رأينا اليوم أن هذه الجهود لم تذهب سدى ورأينا  كيفية تقدم مشروع (تاناب) كما هو مخطط له، لا توجد دولة فوق القانون الدولي، ونحن نعمل بسفينتي تنقيب شرقي البحر الأبيض المتوسط.”

وأكد “أردوغان” أن بلاده لن تتراجـ.ـع مهما كلف الأمر، مضيفاً أنهم بدأوا بتهـ.ـديد ليبيا فور توقيعنا للاتفاق المشترك معها، موضحاً أن السفن التركية في المتوسط ستقوم بنشر السلام والازدهار.

وأشار أن حكومته لن تتخلى عن الحقوق التركية، ولا عن حقوق جمهورية قبرص التركية في البحر الأبيض المتوسط، مشدداً على أنه لن يسمح أن تنـ.ـتهك حقوقهما، على أن تركيا لن تمد يدها وتأخذ ما ليس من حقها.




وختم الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” حديثه بهذه العبارة: “إن العقلية التي تعتبر قطرة النفط أكثر قيمة من قطرة د.م الإنسان لن تحقق السلام في العالم”.

أردوغان يفتتح مشروع تنموي

نقطة مراقبة تركية جديدة شمال شرقي سوريا

على صعيد آخر، أعلنت وزارة الدفاع التركية في بيان صدر عنها اليوم الأحد 1 ديسمبر/كانون الثاني 2019، أنها بصدد إنشاء نقاط مراقبة للجيش التركي في منطقة عملية “نبع السلام” شمال شرقي سوريا.

وجاء في بيان الوزارة إنه تم إنشاء نقاط للمراقبة على طرق منطقة عملية “نبع السلام” في سوريا دون تقديم مزيد من التفاصيل حول مكان إنشاء النقطة.

في حين شدد البيان على أن المهام التي ستوكل إلى تلك النقطة الجديدة هي منـ.،ع استهـ.ـداف قوات سوريا الديمقراطية “قسد” وميليشيات الحماية للمدنيين بالسيارات المفـ.ـخخة.

وأوضح أن “قوات نبع السلام ستتخذ كافة الإجراءات اللازمة للحفاظ على أمن المدنيين في المناطق المحررة، وستحميهم من هـ.ـجمـ.ـات الميليشيات”.




وأشار البيان أن عناصر قوات “نبع السلام” تمكنوا من العثور على أنفاق بداخل مدرسة تمتد إلى الأبنية المجاورة في مدينة “رأس العين” شمال الحسكة وقامت بتدمـ.ـيرها.

الجدير بالذكر أن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” كان قد أعلن في الـ 18 من شهر أكتوبر/ تشرين اﻷول الفائت، أن تركيا تهدف إلى إقامة 12 نقطة مراقبة في المنطقة الآمنة التي تنوي أنقرة إقامتها في مناطق شمال شرقي سوريا.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق