المونيتور الأمريكي يكشف عن رسائل عسـكـرية من جيش إسرائيل لنظام الأسد.. والتلغراف تتحدث عن “خطة بريطانية سرية” في سوريا

لندن (بريطانيا) – مدى بوست – فريق التحرير

كشفت صحيفة “تلغرا ف” البريطانية، إن بريطانيا كانت قد أجرت دراسة سـ.ـرية حول خطة عسكرية كانت تنوي أن تقوم بها شمال شرقي سوريا.

وبحسب الصحيفة فإن الخطة كانت تنص على إرسال نحو 1000 جندي بريطاني إلى الأراضي السورية، وذلك على خلفية رغبة الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب ” بسحب قواته  من سوريا في شهر كانون الأول الفائت.



وقد أبدت رئيسة الوزراء حينها “تيريزا ماي”، تخـ.ـوفها من أن يؤدي الانسحاب الأمريكي من سوريا لعودة تنظيم الدولة، وما قد ينتج عن ذلك من تهديدات لبريطانيا والعالم أجمع.

وتضمنت المقترحات آنذاك، اشتراك القوات البريطانية والفرنسية بقوة واحدة، بحيث تدخل مكان الجيش الأمريكي في حال انسحابه من الأراضي السورية.

كما شملت المقترحات على نشر قوات بريطانية خاصة من النخبة، كالمظليين وقوات البحرية، حيث عملت “ماي” بشكل سـ.ـري للغاية على تلك المقترحات، حتى أنه لم يكن أحد من وزراء حكوماتها يعلم بأي شيء حول الخطة.

لكن “ماي” قررت التراجـ.ـع في الأمتار الأخيرة من تنفيذ الخطة، بعد أن تخـ.ـوفت من عدم التزام الجانب الأمريكي بتقديم دعم جوي ولوجـ.ـستي للقوات البريطانية في حال انتشرت في سوريا.

تغريدات ترامب وتبعاتها

وجاءت التأكيدات أن “ماي” كانت تنوي بالفعل ارسال الجنود البريطانيين إلى سوريا، على لسان أكثر من 10 مسؤولين بريطانيين وأمريكيين، إذ صرح مصدر بريطاني على علم بالمقترحات، بقوله: “قرار ماي.. كانت فكرتها جدية تماماً.. لم تكن فكرة خطـ.ـرت فقط في بالها”.




فيما قال مسؤول عسكري في وزارة الدفاع البريطانية: “كانت الفكرة من هذه الخطوة، نشر قوات مشابهة تماماً للقوات الامريكية، بحيث نضمن وجود نفس القوة القـ.ـتالية”.

وفي ذات السياق لم ينفي المتحدث باسم الحكومة البريطانية مقترح ماي،كما لم يعطي أي تأكيدات واكتفى بقول: “اتخذت المملكة المتحدة على الدوام الخطوات اللازمة لإلحاق الهــزيمة الدائمة بتنظيم الدولة ونواصل بذل كل ما بوسعنا للحفاظ على سلامة بلدنا”.

هذا وجاءت المقترحات البريطانية علفى خلفية قرار أمريكي بإمكانية سحب القوات الأمريكية من مناطق واسعة في سوريا، حيث شكل الأمر قلـ.ـقاً للسلطات البريطانية، وشعرت “ماي” حينها أنه من الممكن أن يلحق الضـ.ـرر ببريطانيا.

اقرأ أيضاً: الإيكونوميست: أردوغان سيبدأ برنامجاً نووياً خاص ببلاده لو سحـ.ـب ترامب الرؤوس منها.. أين وصلت تركيا ببرنامجها النووي؟ وهل تنجح بـ”تحقيق الحلم”؟

وكان الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” قد غيّر سياسته في سوريا بشكل مفاجئ، بعد أن غرد على حسابه الرسمي في موقع “تويتر” بتاريخ  19 كانون الأول في العام الفائت، والذي قال فيها إنه سيسحب كامل القوات الامريكية من سوريا.

العـ.ـقبات التي واجهت مقترح “ماي”

في تلك الأثناء، وأيد وزير الدفاع حينها “غافن ويليامسون”، مقترح “ماي”، حيث كانت وجهة نظره قريبة من وجهة نظرها بأن انسحاب القوات الأمريكية سيشكل خـ.ـطراً على بريطانيا، بسبب وجود آلاف الأفراد المنتمين لتنظيم الدولة في سوريا.




وقد قامت “ماي” بإطلاع فئة قليلة جداً على مقترحها، لم يتواجد ضمنهم بعض الوزراء أمثال “بن والاس” وزير الامن، و”أليستر بيرت”، وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط والتنمية، إذ شكلا العـ.ـقبة الأهم التي واجهت مقترحات “ماي”.

وواجهت “ماي” عقـ.ـبة ثانية تمثلت بمجلس العموم، حيث كان يتوجب عليها الحصول على التصويت لأن الخطة لا تقتصر فقط على وحدات عسكرية عادية، بل تشمل نشر قوات خاصة.

وحينها كانت “ماي” تناضل من أجل تحقيق خطتها للانسحاب من الاتحاد الأوربي ولذلك شعرت بأنها لن تحصل على الموافقة، فقررت التراجـ.ـع عن مقترحها في شهر أيار، بعد أن تراجـ.ـع ترامب عن قراراه السابق، ووافق على إبقاء نحو 1000 جندي أمريكي في سوريا.

تيريزا ماي
تيريزا ماي

الكشف عن رسائل عسكرية يرسلها الجيش الإسرائيلي لنظام الأسد

على صعيد آخر، كشف مصدر عسكري إسرائيلي لموقع “المونيتور” أن الدفاعات الجوية السورية التابعة للنظام السوري فـشـ.ـلت بالتصـ.ـدي للغـ.ـارات الإسرائيلية التي نفذتها القوات الإسرائيلية بتاريخ 20 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، والتي استهـ.ـدفت حينها مراكز حيوية إيرانية على الأراضي السورية.

ووفقاً لذات المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أطلقت الدفاعات الجوية السورية نحو 150 صاروخ أرض- جو على الطائرات الإسرائيلية، ولم يتمكن أي صاروخ  منها من الوصول إلى هدفه.

اقرأ أيضاً: وزير للدفاع من آل طلاس.. والجعفري للخارجية.. تسـ.ـريب يكشف أعضاء حكومة النظام الجديدة.. فهل ينجح مخطط أسماء الأسد؟

وأضاف المصدر إن “هذا العدد من صواريخ أرض – جو لم يتم إطلاقها ضـ.ـد أي سـ.ـلاح جو في أي مكان في العالم.. ولكننا سعداء للغاية، لأنه وعلى الرغم من هذه الكمية إلا أن طائراتنا لم تتضـ.ـرر، ولم توقفنا الصواريخ من تحقيق أهدافنا التي نسعى إليها بنجاح”.

الرسائل العسكرية المشتركة

في السياق ذاته، كان “عميكام نوركين”، قائد سـ.ـلاح الجو في الجيش الإسرائيلي، قد حلق بطائرة إسرائيلية من طراز “إف-“15 بصحبة نظيره الأمريكي “ديفيد غولدفن”، وذلك بعد يومين فقط من تنفيذ تلك الغـ.ـارات، وتم التحليق خلال منـ.ـاورات عسكرية ضمت خمس دول، حيث أطلع “غولدفن” على آخر التطورات التي يعمل عليها سـ.ـلاح الجو الإسرائيلي في جبـ.ـهاته النشطة.

وتعد الطلعات الجوية الإسرائيلية التي حصلت مؤخراً، واستهـ.ـداف المراكز الحيوية الإيرانية في سوريا، بمثابة “الحـ.ـرب التي تفصل بين الحـ.ـروب” كما بات تسميها القوات الإسرائيلية، وذلك من أجل أن لا تطلق إيران يدها في سوريا.

وقد كشف مسؤول رفيع المستوى في جهاز الاستخبارات الإسرائيلية، إن مليشيات إيرانية أطلقت أربعة صواريخ باتجاه إسرائيل قبل يوم واحد من الغـ.ـارة الجوية.

وأوضح أن القوات الإسرائيلية كانت على أهبة الاستعداد، ولم تفاجئ بتلك الصواريخ الإيرانية، لذلك قامت بنشر منظومات دفاع جوي في صباح ذلك اليوم اعتـ.ـرضت جميع الصواريخ التي تم إطلاقها.




تلميحات بالتصـ.ـعيد

وقال المسؤول الاستخباراتي ذاته أن إسرائيل لم تعلم فقط بموعد الهـجـ.ـوم الإيراني، بل حضرت رداً عسكرياً، وذلك على الرغم من التحذيـ.ـرات الأمنية بأن إيران مستعدة للرد، إذا ما تم استهـ.ـدافها في سوريا.

وأشار بعض المحللين العسكريين إلى تطور سـ.ـلاح الجو الإسرائيلي وقدرته خلال الغـ.ـارات الأخيرة على إصـ.ـابة أهدافه بدقة متناهية، إذ تمكن صاروخ إسرائيلي من الوصول إلى مركز قيادة رئيسي في دمشق تابع لقوة القدس في الحرس الثوري الإيراني.

حينها بقي “البيت الزجاجي” المجاور لمكان الاستهـ.ـداف كما هو إلا أن موقع القيادة تم تدمـ.ـيره، حيث قال مصدر أمني رفيع المستوى “فهموا التلميح.. يعلمون إننا بوسعنا تسوية المبنى كاملاً”.

اقرأ أيضاً: الهجـ.ـوم الأقوى.. أردوغان يدعو الرئيس الفرنسي لـ”فحص دماغه”.. وباريس تنوي التصعـ.ـيد.. ودبلوماسي روسي: تنحي بشار الأسد هام للحل في سوريا!

هذا وهناك مخـ.ـاوف إسرائيلية دائمة حيال قدرات إيران على إلحاق الضـ.ـرر ببعض المنشآت الإسرائيلية الحيوية، إذ تعـ.ـاني إسرائيل من عدم قدرتها على التصـ.ـدي لبعض منظومات الصواريخ التي قد تكون بحوزة إيران.

وفي الوقت ذاته هناك أصوات داخل الحكومة الإسرائيلية تقول أن إيران لا تستطيع أن تفعل شيء حالياً، مهما تم استهـ.ـداف مراكزها الحيوية في سوريا، بسبب المظاهرات التي تحصل على الأراضي الإيرانية، وكذلك تظاهرات العراقيين ضـ.ـد التواجد الإيراني، كذلك الأمر بالنسبة للحراك في لبنان الذي يبدو وكأنه ضـ.ـد التواجد الإيراني المتمثل بحزب الله.

سماء دمشق أثناء إحدى الطلعات الجوية للطائرات الإسرائيلية
سماء دمشق أثناء إحدى الطلعات الجوية للطائرات الإسرائيلية

تهـ.ـديدات مباشرة لنظام الأسد

على الرغم مما سبق، فإن بعض الأصوات داخل الحكومة الإسرائيلية ترى عكس ذلك، حيث تنظر إلى الموضوع على أن ما يحصل في إيران وبعض دول المنطقة قد يعطي دافعاً إضافياً للنظام الإيراني حتى يقوم بأعمال خارجية من شأنها أن تلفت أنظار المتظاهرين وتبعــ.ـثر أوراقهم، عبر افتعـ.ـال معـ.ـركة مع إسرائيل.

وقد كشفت مصادر عسكرية مطلعة، إن سـ.ـلاح الجو الإسرائيلي قام بتدمـ.ـير بطاريات صواريخ أرض-جو تابعة لنظام الأسد، وذلك عقـ.ـاباً لبشار الأسد على فتح الباب للإيرانيين.

اقرأ أيضاً: مركز روسي يرسم سيناريوهات متوقعة لـ “الحل في سوريا”.. وإبعاد “بشار الأسد” على رأس قائمة التوقعات

فيما قال مسؤول أمني إسرائيلي: “يواجه الأسد مشـ.ـكلة.. فهو من ناحية، غير سعيد بالنشاط الإيراني على أرضه لأنه يعلم أنه يسبب له متــ.ـاعب مع إسرائيل، ومن ناحية أخرى، هو بحاجة للإيرانيين ولقواتهم العسكرية”.

وأوضح أن الرسائل الإسرائيلية التي يجب أن يفهمها الأسد في المستقبل، هي أن إسرائيل تسعى بجدية لمـ.ـنع أن تتحول سوريا إلى لبنان آخر، مؤكداً أن إسرائيل لن تسمح بأن يتكرر حزب الله في سوريا، وأن ذلك قرار إسرائيلي ذوأهمية مرتفعة، وعلى الجميع أن يعلموا ذلك.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق