روسيا ترغب بإعادة العلاقات بين نظام الأسد وتركيا

موسكو (روسيا) – مدى بوست – متابعات

أعربت روسيا عن رغبتها بعـ.ـقد حوارات بين نظام الأسد وتركيا، وإعادة العلاقات مجدداً بين الطرفين، بعد أن ازدادت الخـ.ـلافات بينهما كثيراً خلال السنوات الماضية.

وصرح نائب وزير الخارجية الروسي “ميخائيل بوغدانوف” خلال مقابلة صحفية نقلتها وكالة سبونتيك” الروسية، اليوم الجمعة، بأن موسكو تريد أن تجري لقاءات بين نظام الأسد وأنقرة، إذا كانت هناك رغبة في ذلك لديهما.



وقال بوغدانوف، نحن ندعم حدوث ذلك، لكن الأمر لا يتعلق بنا وحدنا، بل على تقبل الطرفين إجراء الحوارات واللقاءات المباشرة.

وقد اتسعت دائرة الخـ.ـلافات بين النظام السوري وتركيا على إثر عملية “نبع السلام” التي قامت بها أنقرة شمال شرقي سوريا، وتصـ.ـاعدت وتيـ.ـرة التصريحات الإعلامية بين الطرفين على إثر هذه العملية العسكرية.

في حيث ركز رأس النظام السوري “بشار الأسد” خلال عدة مقابلات صحفية أجريت معه مؤخراً على التهـ.ـجم على الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”.

إذ قال الأسد في إحدى مقابلاته التي بثتها قناة الإخبارية السورية، بتاريخ 31 تشرين الأول الفائت “لن أتشـ.ـرف بلقاء أردوغان وسأشعر بالاشمئـ.ـزاز، ولكن المشاعر نضعها جانباً عندما تكون هناك مصلحة وطنية”.

وأضاف الأسد حينها، “أردوغان يمارس الزعـ.ـرنة السياسية على أوسع نطاق وأنا قمت بعملية توصيف له ولم أشـ.ـتمه.. أردوغان يحاول أن يظهر وكأنه صاحب قرار، ولكنه وكيل أمريكي في هذه الحـ.ـرب”.

كما تحدثت المستشارة الإعلامية لرئيس النظام السوري “بثينة شعبان”، في وقت سابق وخلال مقابلة مع قناة “روسيا اليوم” في شهر أكتوبر/تشرين الأول الفائت، عن سعي روسيا إلى ترتيب لقاء أمني بين تركيا والنظام السوري في مدينة سوتشي الروسية.




وذكرت آنذاك إن “الحكومة السورية لا تسعى إلى حوار مع تركيا، باعتبارها قوة احتـ.ـلال وتعمل على سياسة تتريك في الشمال السوري عبر تغيير المناهج”، مضيفة “في السياسة لا شيء مستحيل، وأن الحـ.ـروب تنتهي بمفاوضات واتفاقيات”.

وتجدر الإشارة إلى أن تركيا تعد طرفاً رئيسياً بالنسبة للأوضاع الجارية في سوريا، خاصة بعد عقدها عدة اتقفاقات مع الجانبين الروسي والأمريكي بشأن مناطق خفـ.ض التصـ.ـعيد، ومناطق شمال شرقي سوريا.

إذ لديها عدة نقاط مراقبة بالقرب من مدينة إدلب والمناطق المحررة المجاورة، كما ان القوات التركية تنتشر وتجري دوريات مشتركة مع روسيا في مناطق واسعة شرقي الفرات ضمن الأماكن التي تنوي أنقرة أن تقيم فيها منطقة من أجل إعادة اللاجئين السوريين إليها.

أردوغان بويتن بشار

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق