إيناس الحنطي توجة رسالة إلى هند القحطاني بعد نشرها “فيديو الرقص”

الرياض (السعودية) – مدى بوست – فريق التحرير

بعد انتشار فيديو لـ الفتاة السعودية “هند القحطاني” وهي ترقص بطريقة جريئة، توالت ردود الأفعال التي انتقدتها بشكل لاذع على مواقع التواصل الاجتماعي.

لكن فتاة سعودية أخرى تدعى “إيناس الحنطي” أختارت أسلوباً آخر للتعامل مع الموضوع، حيث تحدثت عن مقطع “هند القحطاني”، ووجهت لها بعض النصائح القيمة والمفيدة عن احتـ.ـرام الذات.



وقالت “الحنطي” في مقطع مصور نشرته على حسابها الشخصي في السناب شات، وتم تداوله بشكل واسع على موقع “تويتر” وجهت كلامها لـ “هند القحطاني: “بغض النظر عن رغبتك بالعيش في السعودية أم الولايات المتحدة، وبغض النظر عن أنك ترين ذلك حـ.ـلال أم حـ.ـرام، أنا أعتبر كذلك ذلك حرية شخصية، لكن ماذا عن نظرتك لنفسك، وماذا تقومين بتصرفات تنقـ.ـص من قيمتك”.

وتابعت الحنطي حديثها بقولها: ” في كل الأعراف في كل الثقافات، في كل المجتمعات، الذي تقومين به هو احتـ.ـقار للذات”، مضيفةً: أن “احتـ.ـرام الإنسان لذاته هو مفتاح سلوكه، الناس ترى سلوكك لتعرف هل أنت تحتـ.ـرمين ذاتك أم لا”.

وختمت حديثها قائلاً: “كلنا معـ.ـرضين لأن نخـ.ـطأ، لكن أغلبنا يتـ.ـراجع عن أخـ.ـطائه، خصوصاً أنك إنسانة من بلد عزك وكرمك”.

إيناس الحنطي
إيناس الحنطي

وقد عادت الفتاة السعودية “هند القحطاني” لتثير الجدل مجدداً في السعودية، بعد أن ظهرت في مقطع فيديو جديد وهي ترقص بطريقة مثـ.ـيرة.

وضـ.ـجت مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية اليوم الأربعاء 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، بالحديث عنها، وعن الفيديو الذي نشرته.

وبعد انتشار مقطع الفيديو بشكل واسع، أطلق مغردون سعوديون وسماً تحت مسمى “هند القحطاني“، سرعان ما تصدر هذا الوسم تويتر “السعودية”.

وتناول السعوديون عبر موقع “تويتر” الهاشتاغ الذي حمل اسمها، وسط موجة من الانتـ.ـقادات التي طالتها، حيث طالبت الدكتورة “لمياء عبد المحسن البراهيم” المغردين بأن يتركوها وشأنها.

وكتبت “د.لمياء” على حسابها في موقع تويتر قائلةً: “اتركوها في حالها،عندها مشـ.ـاكلها وضغـ.ـوطها التي تنفسها بمحاولة استفـ.ـزاز أناس واضح أنها مجـ.ـروحة منهم واستبيعت.




وأضافت: “اميـ.ـتوا الباطـ.ـل بالسكوت عنه،إذا كانت تهـ.ـمكم كامرأة سعودية اعملوا على احتوائها وليس استفـ.ـزازها لتضـ.ـيع أكثر، رفقاً بأقاربها الذي ابتـ.ـلوا بها، ولا تكونوا أعوان الشيـ.ـطان”.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق