أسماء الأسد تخطط لتشكيل حكومة سورية جديدة برئاسة أحد المقربين منها

دمشق (سوريا) – مدى بوست – متابعات

كشف “تلفزيون سوريا” عن مصادر خاصة به، عن أن النظام السوري لديه نية بتكليف “عماد العزب” وزير التربية الحالي بتشكيل حكومة جديدة عوضاً عن الحكومة الحالية.

وأفادت المصادر يوم أمس أن “العزب” الذي تعود أصوله لمدينة داريا بريف دمشق، يعتبر من الرجال المقربين من أسماء الأسد زوجة رأس النظام، إذ قادت في الآونة الأخيرة حملة لمواجهة الفـ.ـساد داخل الحكومة السورية.



ويتولى “العزب” في الوقت الحالي منصب وزير التربية في حكومة نظام الأسد منذ شهر نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2018، كما اسندت إليه رئاسة هيئة التميز والإبداع منذ عام 2016، وهو عضو في “الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية” منذ عام 2004، و”جمعية الصداقة السورية الفرنسية”.

وقد شغل منصب رئيس “الهيئة الوطنية للأولمبياد العلمي السوري” بين عامي 2010 و2016، حيث كانت الهيئة تحت إشراف مباشر من أسماء الأسد، وساهمت في ترشيح نجل بشار الأسد “حافظ” لمسابقات علمية دولية حصل فيها على نتائج سيـ.ـئة، مما أدى إلى موجة سخـ.ـرية واسعة طالته على المواقع التواصل الاجتماعي آنذاك.

وأصدر رأس النظام السوري يوم أمس مرسوماً، ينص على زيادة 20 ألف ليرة على رواتب الموظفين، أيما يعادل “26 دلار أمريكي”، كما أصدر مرسوم أخر يقـ.ـضي بزيادة 16 ألف ليرة لأصحاب المعاشات التقاعدية من عسكريين ومدنيين.

وجاءت الزيادة في الرواتب، بعد أن وصل سعر صرف الليرة السورية إلى أدنى مستوى لها في التاريخ، إذ سجل سعر صرف الدولار يوم أمس 750 ليرة للدولار الواحد، حس ما ذكر موقع “تلفزيون سوريا“.

وتتعرض الحكومة الحالية التي يرأسها “عماد خميس” منذ عامين وحتى يومنا هذا للكثير من الانتـ.ـقادات من قبل أعضاء مجلس الشعب التابع لنظام الأسد، الأمر الذي لم نعهده سابقاً في ظل النظام السوري الحالي، وممارساته بحق شعبه.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق