وزير الداخلية التركي: 100 ألف سوري غادروا إسطنبول خلال ثلاثة أشهر

اشطنبول (تركيا) – مدى بوست – متابعات

قالت الحكومة التركية، اليوم الأربعاء 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، أن حوالي 100 ألف سوري، كانوا يقطنون في ولاية اسطنبول غادروها.

وأوضحت وزارة الداخلية التركية أن اللاجئين السوريين الذين غادروا ولاية إسطنبول، كانوا يخـ.ـالفون أنظمة وقوانين اﻹقامة أو لعدم امتلاكهم بطاقات الحماية المؤقتة “الكيمليك”.

وأعلن وزير الداخلية التركي في مؤتمر صحفي عقده ظهر اليوم الأربعاء إن حوالي 100 ألف سوري يقيمون في إسطنبول دون موافقة السلطات غادروها خلال الأشهر القليلة الماضية، عندما حددت الحكومة مهلة للسوريين غير المسجلين بالمدينة لمغادرتها إلى ولايات ومدن أخرى.



وأضاف أن “نحو 100 ألف سوري عادوا إلى الولايات المسجلين فيها، فيما غادر نحو 200 ألف لاجئ في الإجمال من ولاية اسطنبول” مشيراً إلى أن السوريين المسجلين في أقاليم أخرى يأتون إلى إسطنبول مما يزيد كثافتهم فيها.

وفي ذات السياق أكد الوزير التركي أن بلاده رحلت 86625 مهـ.ـاجراً غير شرعي حتى الآن هذا العام بالمقارنة مع 56 ألفاً في العام الفائت، من بدايته وحتى نهايته.

وأجاب “صويلو” عند سؤاله عن إعادة اللاجئين السوريين قـ.ـسراً بقوله: كل الأنباء التي تتحدث عن إعادتنا للاجئين السوريين إلى بلادهم قـ.ـسراً لا صحة لها، في إشارة منه إلى تقارير صدرت مؤخراً عن منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش حول إرسال أنقرة للاجئين السوريين إلى شمال سوريا.

وتجدر الإشارة إلى أن أحزاب المعارضة في تركيا، قد طالبت بشكل موسع خلال الآونة الأخيرة بإعادة اللاجئين السوريين إلى مناطق شمال سوريا، حيث دائماً توجه لهم الاتــ.ـهام بمزاحمة الأتراك على سوق العمل، وبأنهم سبب تراجـ.ـع الاقتصاد التركي، وزيادة معدلات البـ.ـطالة في المجتمع التركي.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق