صحيفة تركية تكشف مفاجأة.. النفط السوري يصل إسرائيل تحت حماية واشنطن.. وحمصي “يؤدب” دورية أسدية في تلبيسة

أنقرة (تركيا) – مدى بوست – فريق التحرير

كشفت وسائل إعلام تركية عن معلومات هامة حول الاستثمار الإسرائيلي في حقول النفط في سوريا والتي تسيطر عليها قسد.

وقالت صحيفة “يني شفق” التركية، في تقرير لها، إن إسرائيل باتت تستثمر في حقول النفط السورية، وقد تم نقل جميع الحقوق بالمئات من آبار النفط في شمال الشرق السوري لشركة إسرائيلية اسمها  “غلوبال ديفيلوبمنت كوربوريشن” ” GDC”.



وأوضحت الصحيفة أن الشركة الإسرائيلية ستقوم باستخراج النفط السوري ونقله عبر الأراضي السورية إلى تل أبيب والأراضي الفلسطينية المحتـ.ـلة تحت حماية الولايات المتحدة الأمريكية.

وعرضت الصحيفة التركية بعض التفاصيل الهامة عن الشركة الإسرائيلية، حيث بدأت العمل في حقول النفط السورية في شهر يونيو/ حزيران الماضي، دون أن تنتظر الحصول على موافقة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على اتفاقها مع الميلشيـ.ـات الإرهـ.ـابية والتي تسيطر على معظم حقول النفط بحماية أمريكية.

اقرأ أيضاً: قيل أن “والدتها من الجن”.. قصّة بلقيس ابنة الهدهاد ملكة سبأ مع نبي الله سليمان.. وهذا ما قاله والدها عن لقائه بقبائل “عرم”

ويبلغ الحجم الحالي لانتائج حقول النفط التي تسيطر عليها قسد حوالي 125 ألف برميل يومياً، ويجري العمل لرفعه إلى 400 ألف برميل خلال الفترة القادمة.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد تحدث عن عزمه إبقاء 800 جندي أمريكي من أجل حماية آبار النفط ومنع النظام السوري والاحتـ.ـ.ـلال الروسي من الاستفادة منها.

وفي يوليو/ تموز الماضي، كشفت وسائل إعلام عن رسالة وجتهها إلها أحمد، الرئيس التنفيذي لما يعرف بـ”الإدارة الذاتية”، إلى “مردخاي خانا” تعبر فيها عن موافقتها على أن تمثل شركته الإسرائيلية المجلس بكل الأمور المرتبطة ببيع النفط الذي يملكه.

وكان موقع 124 الإسرائيلي، قد نقل عن رجل الأعمال كاهانا قوله إنه سيقوم بمهمة تسويق النفط السوري الذي يتم إخراجه من مناطق ميلشيـ.ـات قوات سوريا الديمقراطية الإرهـ.ـابية في شرق سوريا، مؤكداً على وجود ذلك التعاون بين تل أبيب وقسد، حسبما ذكر موقع “الدرر الشامية”.




شاب حمصي يتصـ.ـدى لقوات الأسد في تلبيسة

من جهة أخرى، ذكرت وسائل إعلام سورية أن أحد الشباب المطـ.ـلوبين للنظام السوري في ريف حمص الشمالي قام بمقـ.ـاومة دورية للأمن الأسدي بعد أن دخلت مدينة تلبيسة بهدف القبـ.ـض عليه.

اقرأ أيضاً: ليت للبراق عيناً فترى.. الفاتنة العربية “ليلى العفيفة” التي أسـ.ـرها كسرى الفرس وأراد الزواج بها فحررها حبيبها لوحده

وذكرت شبكة “نداء سوريا”، نقلا عن مصادر محلية لم تذكرها، أن حافلتين اثنتين تقلان عدداً من عناصر قوات الأمن التابعة لنظام الأسد، دخلتا الثلاثاء 19 نوفمبر/ تشرين الثاني إلى مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي بهدف اعتقـ.ـال شاب من عائلة النجار يلقب بـ”سليمو”.

صورة لمدينة تلبيسة قبل بداية الثورة

وأضافت الشبكة نقلاً عن مصادرها أن عناصر الأمن لم يتمكنوا من سليمو الذي اشتـ.ـبك معهم بالأسلـ.ـحة الخفيفة، مرجحة أن يكون قد تمكن من إيقـ.ـاع قتـ.ـلى وجـ.ـرحى في صفوف عناصر الأسد، لاسيما بعد أن وفدت عدة سيارات إسعـ.ـاف إلى المكان.




ويشهد ريف حمص الشمالي في الأونة الأخيرة تحـ.ـركات ضـ.ـد نظام الأسد هي الأولى من نوعها منذ سيطـ.ـرة الروس والنظام على المنطقة العام الماضي.

اقرأ أيضاً: قمة تركية بريطانية ألمانية فرنسية حول سوريا.. وبيان للدفاع التركية حول ما شهدته تل أبيض

وكان آخر تلك التحـ.ـركات عمليات قامت بها مجموعة تسمي نفسها “سـ.ـرايا المقـ.ـاومة في حمص”، على مقر للشـ.ـرطة العسكـ.ـرية وشعبة أمن الدولة بمدينة الرستن في أواخر الشهر الماضي.

يشار إلى أن محافظة حمص كانت من أولى المحافظة التي شاركت في الثورة السورية نصرةً لمحافظة درعا، حيث انطـ.ـلقت الثورة.

وتعـ.ـرض معظم سكان حمص الأصليين للتشـ.ـريد والنـ.ـزوح من المدينة التي تم تـ.ـدمير أحياؤها بشكلٍ شبه كامل، باستثناء بعض المناطق القليلة التي كانت موالية لنظام الأسد.

ودخل نظام الأسد والروس العام الماضي إلى ريف حمص الشمالي، الذي كان آخر المناطق المحررة في محافظة حمص بعد أن تم عقد تسوية برعاية روسية، تم بموجبها نقل الـ.ـرافضين لها إلى محافظة إدلب ومناطق الشمال المحرر، مقابل إصدار نظام الأسد عفو عن من يبقى في المدينة، إلا أنه لم يلتزم به على الإطلاق حسبما تؤكد مصادر من الداخل.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق