أقلعت من إيطاليا وحلقت في الأجواء السورية.. ما المهمة التي قامت بها طائرة الاستطلاع الأمريكية..؟

اللاذقية (سوريا) – مدى بوست – متابعات

حلقت طائرة أمريكية إستراتيجية في أجواء الساحل السوري، حيث قامت بمهمة غير اعتيادية بالقرب من القاعدتين الروسيتين في ميناء طرطوس وأرياف محافظة اللاذقية.

وقالت وكالة “إنترفاكس” الروسية أن اطائرة استطلاع الأمريكية مسيرة من نوع “غلوبل هاوك”، أقلعت من إيطاليا، ووصلت إلى الأجواء السورية.

وأوضحت الوكالة أن الطائرة الأمريكية أقلعت بالتحديد من القاعدة التابعة للولايات المتحدة في جزيرة “صقلية” الإيطالية، لتقوم بعد ذلك بمهمة بالقرب من القاعدتين الروسيتين في ميناء طرطوس ومطار”حميميم” الواقع في بالقرب من مدينة جبلة التابعة لمحافظة اللاذقية.



وأشارت أن طائرة الاستطلاع الأمريكية كانت تحلق على ارتفاع نحو 16 كيلو متراً فوق المياه الدولية شرقي البحر الأبيض المتوسط، مضيفةً أنها استمرت بالتحليق في تلك  المنطقة لحوالي أكثر من 10 ساعات، إذ تضمن مسارها أيضاً العبور فوق أجواء السواحل اللبنانية، وبعض سواحل إسرائيل والأراضي الفلسطينية.

وقال محللون ومراقبون إن تحليق مثل هذا النوع من الطائرات “غلوبل هاوك” الاستراتيجية فوق بعض القواعد التابعة للقوات الروسية يعد أمراً عادياً تقوم به الولايات المتحدة الأمريكية بشكل دوري، لكن الأمر المختـ.ـلف هذه المرة أنها بقيت مدة طويلة، مما يعني أنها قامت بمهمة غير اعتيادية على الأرجح.

وأضافوا أن هذه الطائرة تُخصص للاستطلاع الجوي الإستراتيجي على عمق كبير داخل أراضي العـ.ـدو وخلال وقت طويل، ومن مواصفاتها أن وزنها يبلغ 15 طناً، وتقوم بمهام استطلاعية على ارتفاع 18 كيلومتراً، وباستطاعتها البقاء في الأجواء لمدة تصل إلى 30 ساعة دون توقّف.

وتجدر الإشارة أن العديد من طائرات الاستطلاع الاستراتيجية تقوم بشكل دوري واعتيادي بالقيام بمهمات وجولات استطلاعية في الأجواء السورية، خاصة أجواء الساحل السوري، حيث توجد قاعدتان روسيتان “طرطوس”، “حميميم”، إذ قامت الطائرات الأمريكية بآخر مهمة استطلاعية في أجواء المنطقة في أواخر شهر أبريل/نيسان الفائت، وحلقت حينها طائرات من نوع “بيونغ بي 8 أ” بوسيدون المضـ.ـادة للغواصات.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق