الولايات المتحدة تعزز تواجدها شرقي الفرات وتدعم قواتها العسكرية بمعدات متطورة

دير الزور (سوريا) – مدى بوست – متابعات

أرسلت قوات التحالف الدولي التي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية عـ.ـتاداً جديداً ومعدات متطورة إلى قواعدها العسكرية المنتشرة شمال شرقي سوريا.

حيث تهدف إلى الحفاظ على آبار النفط شرقي الفرات، ومحاولة مـ.ـنع روسيا ونظام الأسد من الوصول إلى مواقع تواجد الثروات الباطنية والنفطية في تلك المناطق.



وأكدت شبكة “دير الزور 24” المحلية أن الولايات المتحدة الأمريكية دعمت قواعدها العسكرية المنتشرة بالقرب من مدينة دير الزور بمعدات متطورة من بينها رادارات، وتحديداً إلى حقل “كونيكو” النفطي، الذي تستقر فيه التحالف الدولي وتعتبره قاعدة عسكرية أساسية لها، وكشفت أنه تم تفعيل الرادارات يوم الجمعة الفائت.

وقد دأبت القوات الأمريكية مؤخراً على تعزيز قواعدها التي تقع على مقربة من آبار النفط السورية، شمال شرقي البلاد، حيث أنشأت قواعد جديدة من بينها قاعدة في موقع اللواء 113 شمال غربي محافظة دير الزور، والأخرى بالقرب من بلدة الصور بريف المحافظة الشمالي.

كما أن القوات الأمريكية انتشرت من جديد في قاعدة قاعدة “الجزرة” غربي مدينة الرقة، بعد أن أخلـ.ـتها منذ عدة أيام، وذلك بناءً على قرارات أصدرها الرئيس الأمريكي، ووزير الدفاع في الحكومة الأمريكية.

الجدير بالذكر أن أمريكا كانت قد أكدت على لسان رئيسها “دونالد ترمب” أنها ستبقى في مناطق واسعة شمال شرقي سوريا، وذلك من أجل حماية منابع النفط هناك، ومـ.ـنع أي طرف متواجد بالقرب منها، من الوصول إليها والسيطرة عليها، سواء كانت روسيا أو نظام الأسد أو إيران أو تنظيم الدولة.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق