الداخلية التركية: “تركيا ليست فندق لعناصر تنظيم الدولة”.. وهذا ما ستفعله بهم..!!

أنقرة (تركيا) – مدى بوست – متابعات

أفادت وزارة الداخلية التركية أن مصير أسـ.ـرى تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” الذين يقبعون في عدة سـ.ـجون شمال شرقي سوريا، هو تسليمهم لحكومات بلدانهم.

وطالبت الداخلية التركية دول الاتحاد الأوروبي بعدم التهـ.ـرب من المسؤولية، حيال قضية المحتجزين الذين يحملون جنسيات عدة بلدان أوروبية.

وأعلن وزير الداخلية التركي “سليمان صويلو” يوم أمس السبت 2 نوفمبر/تشرين الثاني أن موقف الدول الأوروبية وضع تركيا بموقف جعلها تتعامل منفردة مع قضية سـ.ـجناء تنظيم الدولة شمال شرقي سوريا.

وقال أن “هذا أمر غير مقبول بالنسبة لنا وغير مسؤول أيضاً… سنرسل أعضاء التنظيم المعتـ.ـقلين إلى بلادهم، موضحاً أن بلاده “ليست فندقاً لعناصر تنظيم الدولة من مواطني الدول الأخرى” في إشارة إلى دول الاتحاد اﻷوروبي.

وأضاف وزير الداخلية التركي أن ” أن مسألة إسقـ.ـاط الجنسية عن عناصر تنظيم الدولة، وإلقاء العبء على عاتق الآخرين، أمر غير مقبول بتاتاً، ولا يندرج إلى ضمن التصرفات الغير مسؤولة، التي لا يمكن تفسيرها إلا ضمن هذه الخانة.

وأشار “صويلو” أن هولندا ليس البلد الوحيد الذي قام بإسقـ.ـاط الجنسية عن عناصر التنظيم، بل إن بريطانيا أيضاً فعلت ذات الأمر، مؤكداً أن الجميع يتبعون نفس الأساليب السهلة في عملية التملص من المسؤوليات التي تقع على عاتقهم.

الجدير بالذكر أنه وبعد أن قامت قوات سوريا الديمقراطية “قسد” وميليشيات الحماية بالانسحاب من مناطق واسعة شمال شرقي سوريا، وقعت مسؤولية المحتـ.ـجزين في السـ.ـجون من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” على عاتق تركيا.

اقرأ أيضاً: معارضة تركية تدعو “أردوغان” لفتح حوار مباشر مع النظام السوري لإعادة اللاجئين السوريين إلى أحضان الأسد

إلى ذلك ترفـ.ـض تركيا أن يتم استخدام هذا الملف كورقة ضغط عليها، إن كان من قبل دول الاتحاد الأوروبي أو الولايات المتحدة الأمريكية، التي قالت مؤخراً وبعد اطلاق تركيا لعمليتها العسكرية شرقي الفرات “نبع السلام” أن سجـ.ـناء تنظيم الدولة في عهدة الدولة التركية، وهي مسؤولة عن عملية تحديد مصيرهم، مما شكل ضغطاً على الحكومة التركية التي أعلنت رفـ.ـضها لهذا الأمر.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق