تركيا تضع على طاولة الأمم المتحدة مقترحاً لإقامة منطقة آمنة جديدة في الشمال السوري

أنقرة (تركيا) – مدى بوست – متابعات

قال نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة “فرحان حق” إن تركيا أعربت عن رغبتها بإنشاء منطقة آمنة جديدة في الشمال السوري.

حيث أعلنت الأمم المتحدة أنها بصدد تأسيس لجنة مخصصة لدراسة المقترح الذي قدمته تركيا، عبر الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، من أجل البدء بإقامة منطقة آمنة جديدة في الشمال السوري، غير تلك المنطقة التي كانت ينوي الجانب التركي إنشائها شرقي الفرات.

وأفاد “فرحان حق” نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، أن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، قام بتقديم خطة خاصة للأمين العام “أنطونيو غوتيريتش”، وذلك بهدف الشروع بإقامة منطقة آمنة جديدة، من أجل إعادة قسم كبير من اللاجئين السوريين المتواجدين على الأراضي التركية إليها.

وأشار “حق” خلال مؤتمر صحفي عقده يوم أمس أن الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريتش”، قام بإبلاغ الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، بعد لقاء جمعهما في العاصمة التركية أنقرة، أن المفوضية السامية لشؤون اللاجئين ستعمل بأسرع وقت ممكن على تشكيل لجنة مختصة وفريق عمل خاص، لدراسة المقترح الذي قدمته تركيا.

وشدد “حق” أنه وفي حال تم الاتفاق على إقامة هذه المنطقة التي لم يتم الإعلان عن مكان إقامتها بالضبط، على أن عودة اللاجئين السوريين من الأراضي التركية إلى ببلادهم يجب أن تكون آمنة وطوعية، دون ممارسة أي ضغط على اللاجئين أو إعادتهم قـ.ـسراً إلى الأراضي السورية والمناطق الآمنة المزمع إنشائها.

يُشار إلى أن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” كان قد أعلن في وقت سابق، عن إطلاق عملية عسكرية تركية شمال شرقي سوريا، بهدف إقامة منطقة آمنة هناك، لضمان عودة آمنة وطوعية لأكثر من مليوني لاجئ سوري من الأراضي التركية إلى بلادهم، ودعى حينها “أردوغان” دول العالم أجمع لمد يد العون لتركيا ومساعدتها في توفير الخدمات الأساسية وتكاليف البنى التحتية الازمة لعودة اللاجئين السوريين.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق