هكذا ردت قوات سوريا الديمقراطية “قسد” على دعوة الأسد للالتحاق بصفوف جيشه..!!

الحسكة (سوريا) – مدى بوست – متابعات

ردّت القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية “قسد” وميليشيات الحماية، على الدعوة التي وجهها النظام السوري لهم، من أجل الالتحاق بصفوف قوات نظام الأسد.

حيث طالبت يوم أمس وزارة الدفاع في حكومة الأسد، العناصر التابعين لقوات سوريا الديمقراطية وميليشيات الحماية، طالبتهم بالانضمام إلى صفوف جيش النظام، وذلك لمواجـ.ـهة القوات التركية والجيش الوطني السوري.

وأصدرت القيادة العامة للميليشيات بياناً صحفياً أعلنت خلاله رفضها قبول دعوة النظام السوري المتمثلة بانضمام أفراد من قوات سوريا الديمقراطية “قسد” وميليشيات الحماية بشكل فردي إلى جيش النظام، وطالبت عبر البيان بضرورة التوصل إلى حل سياسي شامل يضمن الاعتراف والمحافظة على خصوصية الميليشيات.

وعن التسوية التي قام النظام السوري بفتح بابها أمام عناصر الميليشيات، زعمت القيادة في البيان أن ” أفرادها حاربوا تنظيم الدولة دفاعاً عن سوريا والعالم فهُم “أبطال يستحقون الثناء والتكريم” وليس تسوية أوضاع ومراسيم عفو مثل تلك التي تصدر بحق المجرمين والإرهابيين”.

وفي شأن ذي صلة، ادعى قائد قوات سوريا الديمقراطية “مظلوم عبدي”، أن الطريقة التي أصيغ بها بيان وزارة الدفاع في حكومة النظام، ودعوتها لعناصر وأفراد في قواته ليست مكان ترحيب إطلاقاً، وطالب جميع الأطراف باتخاذ اجرءات من شأنها الحفاظ على خصوصية ميليشياته في الأماكن التي تسيطر عليها، وجعلها جزء من منظومة دفاعية سورية، وفق تعبيره.

وقد أعلنت كل من وزارة الدفاع ووزارة الداخلية في حكومة نظام بشار الأسد يوم أمس الأربعاء عن الترحيب بانضمام أي عنصر أو فرد تابع لقوات سوريا الدمقراطية “قسد” وميليشيات الحماية وجهاز الأمن الداخلي للميليشيات المعروف باسم “الأسـ.ـايش” إلى صفوفهما، وذلك من أجل التصدي “للعـ.ـدوان القوات التركية” والتصـ.ـدي للعـ.ـدو الواحد المشترك الذي يغـ.ـزو الأراضي السوري شمال شرقي البلاد، وفق ما جاء في إعلان الوزارتين.

أقرأ أيضاً: الأسد يوجّه دعوة لقوات سوريا الديمقراطية للالتحاق بصفوف جيشه

يُشار إلى أن الجيش الوطني السوري تمكن يوم أمس من تحرير عدة قرى جديدة كانت تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، كما شهدت تلك المناطق فرار لعناصر قوات النظام السوري الذين يقـ.ـاتلون إلى جانب “قسد” وميليشيات الحماية، وذلك بالقرب من بلدة “تل تمر” الواقعة في ريف الحسكة الشمالي.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق