نظام الأسد يتجاهل مصير جنوده الأسـ.ـرى لدى تركيا.. ومصادر تكشف أن قوات “قسد” ضـ.ـلّلت عناصر النظام السوري

رأس العين (سوريا) – مدى بوست – فريق التحرير

لم يبدِ النظام السوري أي اهتمام بشأن جنوده الذين تم أسـ.ـرهم على أيدي الجيش الوطني السوري في مدينة رأس العين شمال شرقي سوريا، والبالغ عددهم 18 جندياً.

وأصدرت وزارة الدفاع التركية بياناً عبر حسابها الرسمي في موقع “تويتر”، قالت فيه أنه تم ضبط 18 عنصراً يتبعون لقوات النظام السوري، وذلك خلال عمليات التمشـ.ـيط والتفـ.ـتيش التي يقوم بها الجيش الوطني السوري بالتعاون مع القوات التركية في مدينة رأس العين بالقرب من الحدود التركية.

وأفاد البيان الصادر عن الوزارة أن قضـ.ـية العناصر الذين تم ضبطهم، سيتم مناقشتها وبحثها مع الجانب الروسي، الذي تمت معه التفاهمات بخصوص مناطق واسعة شرقي الفرات.

فيما لم يصدر أي تعليق أو بيان من نظام بشار الأسد بهذا الشأن، في تجاهل واضح لمصـ.ـير الجنود الأسـ.ـرى، على الرغم من أن ما حدث يعتبر أمر جديد، حيث لم يحصل من قبل أن يقع جنود تابعين لنظام الأسد أسـ.ـرى بيد القوات المسـ.ـلحة التركية، خلال العمليات العسكرية وتشـ.ـابك مناطق السيطرة في بعض المناطق.

وأما بالنسبة لروسيا، فقد أعلنت عدة وسائل إعلام روسية أن قـ.ـضية أسـ.ـرى عناصر نظام الأسد البالغ عدده 18 عنصراً في طريقها للحل، لكن الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني السوري الرائد “يوسف الحمود” علق على ذلك بقوله: “إنّ التحقـ.ـيقات مع العناصر جارية”، ولم يذكر أن القـ.ـضية حلت أو في طريقها للحل كما صدر عن بعض وسائل الإعلام الروسية.

وأفاد بعض القادة الكبار في الجيش الوطني السوري التابع لوزراة الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة، أنهم لا يعلمون شيئاً عن مصير الجنود الأسـ.ـرى، كما لم يصدر أي تعليق من قائد فرقة السلطان مراد وهي الفرقة التي قامت بعملية ضبط العناصر أثناء عمليات التمشـ.ـيط في بعض أحياء مدينة رأس العين شمال شرقي سوريا.

قوات “قسد” ضـ.ـلّلت جنود نظام الأسد وأوقعتهم بالأسـ.ـر

وقالت مصادر محلية خاصة لموقع “بروكار برس” بشأن عناصر النظام الأسـ.ـرى، أنهم سمعوا أحد الضباط في قوات نظام الأسد يقول: إن قوات سوريا الديمقراطية “قسد” قامت بخـ.ـداع عناصر النظام السوري، وأرسلتهم إلى نقطة متقدمة تقع فيها اشتبـ.ـاكات.

وأضافت ذات المصادر نقلاً عن الضابط السوري أن الجنود السوريون ظنوا أنهم ذاهبون إلى نقطة باردة تم التفاهم عليها ضمن الاتفاقات التركية الروسية الأخيرة، لكنهم تفاجئوا أنها نقطة قتــ.ـال سـ.ـاخنة، كما أشارت إلى أنّ قوات نظام الأسد لم تأتي إلى المنطقة لمـ.ـواجهة الأتراك أو الجيش الوطني السوري.

يُشار إلى أنه بالتزامن مع التفاهمات الروسية التركية التي جرت مؤخراً في مدينة سوتشي، قامت قوات النظام السوري بالانسحاب من عدة مواقع قريبة من خطوط التمـ.ـاس بين قوات سوريا الديمقراطية “قسد” والجيش الوطني السوري، وجرى ذلك يوم الاثنين الفائت، حيث أن نظام الأسد امتثل لرغبة روسيا بعدم التدخل في المعارك الدائرة هناك إلا بأوامر صادرة عنها.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق