“صورة سيلفي” مع الأسـ.ـيرة الكردية تثير جدلاً.. والجيش الوطني يصدر بياناً بهذا الخصوص

تل أبيض (سوريا) – مدى بوست – متابعات

أصدر “فيلق المجد” التابع للجيش الوطني السوري، بياناً صحفياً اليوم السبت 26 أكتوبر/ تشرين الأول 2019، تحدث فيه عن المقـ.ـاتلة الكردية التي تم أسـ.ـرها خلال عملية “نبع السلام”.

حيث أعلن الفيلق التزامه التام بالحفاظ على حقوق الأسـ.رى الذين تم إلقاء القبـ.ـض عليهم أثناء المعـ.ـارك الدائرة شمال شرقي سوريا، مؤكداً أن معاملتهم ستكون وفق القانون الدولي الإنساني واتفاقيات جنيف.

جاء تأكيد الفيلق المنضوي تحت راية الجيش الوطني السوري التابع لوزارة الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة، بعد أن تم أسـ.ـر مقـ.ـاتلة في صفوف قوات سوريا الديمقراطية “قسد” شمال شرقي سوريا، وما نتج عن ذلك من ردات فعل غاضـ.ـبة، خصيصاً بعد انتشار مقطع فيديو مصور يوثق لحظة القبـ.ـض عليها.

وقال البيان الصادر عن “فيلق المجد”، إن الأسـ.ـيرة الكردية ستخضع لمحاكمة نزيهة وعادلة، بعد أن يجري التحقيق معها، منوهاً أنهم لن يسمحوا بأن تتعرض لأي أذى نفسي أو جسدي أو معنوي.

وأفاد البيان أن التحقيقات الأولية مع المـ.ـقاتلة بينت أنها كانت تنوي تفـ.ـجير نفسها في تجمع للمدنيين والعسكريين، قبل أن يتم اعتـ.ـقالها بعد عدة اشتـ.ـباكات ومناوشـ.ـات أدت إلى مقـ.ـتل ثلاثة من عناصر الجيش الوطني السوري التابعين للفيلق الخامس.

من جهتها أصدرت “وحدات حماية المرأة” التي تنشط في مجال الدفاع حقوق المرأة الكردية، بياناً حول ذات الموضوع قالت فيه إن “جيكك (الأسـ.ـيرة) من مواليد كوباني، وهي مـ.ـقاتلة، انضمت إلى المـ.ـعارك في عين عيسى، وشاركت في صـ.ـد الهـ.ـجوم التركي على قرية مشرافة، قبل أن يتم أسـ.ـرها بعد تعرضها للإصـ.ـابة”.

وقد تداول ناشطون صورة سيلفي لقائد فيلق المجد “ياسر عبد الرحيم”، وظهرت خلفه الأسـ.ـيرة الكردية، وذلك بعد إلقاء القـبـ.ـض عليها، إذ كان يحيط بها مجموعة من عناصر الفيلق، مما أثار استياء الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كان قائد الفيلق يبتسم أثناء التقاط الصورة.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق