تركيا ترسل تعزيزات عسكرية جديدة إلى إدلب

إدلب (سوريا) – مدى بوست – متابعات

قامت وزارة الدفاع التركية اليوم  الخميس 24 أكتوبر/تشرين الأول 2019، بإرسال تعزيزات عسكرية جديدة إلى محافظة إدلب، شمال غربي سوريا.

وشملت التعزيزات العسكرية عشرات الآليات المدرعة، بالإضافة إلى عدة ناقلات جنود، وسيارات إسعاف، وعربات عسكرية متنوعة، أرسلتها تركيا من أجل تعزيز تواجدها العسكري في نقاط المراقبة المتمركزة بالمنطقة .

حيث تضمن الرتل العسكري التركي 30 عربة عسكرية وناقلة ضباط وجنود، فضلاً عن عربات محملة بالذخيرة، وبعض مواد الدعم اللوجستي، بالإضافة إلى 4 سيارات تابعة للجيش الوطني السوري، وذلك حسبما ذكرت وسائل الإعلام التركية.

ودخل الرتل التركي من معبر “كفرلوسين” المخصص للأغراض العسكرية والواقع شمال إدلب، ثم اتجه نحو نقطة المراقبة التركية الأولى، ثم الثانية، والثالثة، وصولاً إلى النقطة الخامسة التي تقع في ريف حلب الغربي، كما مر تابع مسيره باتجاه النقطة السادسة المتواجدة جنوب حلب، ثم وصل إلى النقطة السابعة الواقعة شرقي إدلب.

وكان آخر رتل عسكري تركي دخل المنطقة مع بداية شهر أكتوبر/تشرين الأول الجاري، حيث ضم ذلك الرتل أكثر من 12 آلية عسكرية، من ضمنها أيضاً، عربات مدرعة ومعدات دعم لوجستي وعربات ناقلة للجنود، إذ استقر الرتل العسكري التركي في نقطة المراقبة التركية المتواجدة في “دير سمعان” في ريف حلب الغربي.

ولا بد من الإشارة هنا إلى عدة مصادر عسكرية قد أكدت في أوقات سابقة، أن الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين”، يسعى لاستغلال العملية العسكرية التركية شمال شرق سوريا “نبع  السلام”، وانشغال الجانب التركي بها، لتحقيق مكاسب على الأرض، والتقدم نحو محافظة إدلب وأريافها المحيطة، إلا أن مثل هذا الأمر لم يغب عن فصائل المعارضة التي مازالت تستعد للتصدي لأي عملية عسكرية من الممكن أن يقوم بها النظام السوري مدعوماً بغطاء جوي روسي، وبالميليشيات الإيرانية التي تدعم الأسد منذ عام 2012 وحتى يومنا هذا.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق