سي إن إن تورك تكشف كيف تعامل أردوغان مع رسالة ترامب “الغير دبلوماسية” ورده السريع عليها.. وداوود أوغلو غاضـ.ـب.. والوفد الأمريكي يصل أنقرة

أنقرة (تركيا) – مدى بوست – فريق التحرير

أثار تسريب البيت الأبيض لرسالة وجهها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لنظيره التركي رجب طيب أردوغان موجة من الجدل، وذلك بسبب الأسلوب الغير دبلوماسي الذي اتبعه ترامب بالرسالة.

ونشرت وسائل إعلام تركية، بينها موقع “سي إن إن تورك”، الخميس 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2019 تفاصيل الطريقة التي تعامل فيها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع رسالة ترامب الغير دبلوماسية، وذلك نقلاً عن مصادر دبلوماسية تركية.

وذكرت المصادر الدبلوماسية، أن الرئيس أردوغان قام بإلقاء رسالة نظيره الأمريكي دونالد ترامب التي تهـ.ـدد بلاده في حال لم توقف عملية “نبع السلام” في منطقة شرق الفرات بسوريا في سلة القمامة.

وذكر موقع “سي إن إن تورك” حسبما ترجم موقع “مدى بوست” أن أردوغان رفض الرسالة التي أرسلها ترامب، والمكتوبة في 9 أكتوبر/ تشرين الأول 2019 وألقاها في سلة المهملات، ليكون أفضل رد عليها هو إعلانه عن بدء العملية العسكرية التركية في شمال سوريا بعد قراءة الرسالة.




ولم يبد الرئيس التركي اهتماماً بالضغوطات الأوروبية والامريكية على بلاده بسبب معارضتهم لعملية “نبع السلام” الهادفة لتطهـ.ـير الحدود التركية والقـ.ـضاء على ممر إرهـ.ـابي تتم صناعته على حدودها، حسبما تؤكد الأناضول.

وسائل إعلام أمريكية تسرّب الرسالة.. وروسيا تعلّق 

وكانت وسائل إعلام أمريكية سرّبت فجر الخميس 17 أكتوبر/ تشرين الأول رسالة أرسلها ترامب لأردوغان في التاسع من الشهر الجاري، يطالبه فيها بإعادة النظر بموضوع عملية “نبع السلام” والعمل على التوصل لاتفاق مع الأكراد.

اقرأ أيضاً: وزارة الدفاع تنشر الفيديو…الكوماندوز التركي يوجه التحية للاعبين والرياضيين الأتراك من تل أبيض

وأدانت روسيا اللهجة التي خاطب فيها الرئيس الأمريكي نظيره التركي، مؤكدة أن الخطاب حمل لغة غير معتادة في المراسلات بين زعماء الدول.

وقال المتحدث الرسمي باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف خلال مؤتمر صحافي عقده عبر الهاتف :”لا نقابل كهذه اللغة غالباً بالمراسلات بين زعماء الدول، هذه رسالة غير معتادة أبداً”، في إشارة لغرابة الأسلوب الذي اتبعه الرئيس الأمريكي.




“نبع السلام” مستمرة رغم الضغوط الأوروبية الأمريكية 

وكان الرد التركي على التهـ.ـديدات وفرض العقـ.ـوبات من قبل الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي هو مواصلة عملية “نبع السلام” التي تم إطلاقها من قبل الجيش التركي بالتعاون مع الجيش الوطني السوري.

وأكد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن أن تلك الإدانات والحديث عن عقـ.ـوبات لن يثني بلاده عن مواصلة قضيتها المحقة، مشيراً إلى أن عملية “نبع السلام ستسمر بلا هوادة حتى تحقيق أهدافها”.

كما أشار المتحدث باسم الرئاسة أن الخارجية التركية تعمل على تجهيز رد على العقـ.ـوبات التي فرضها ترامب على تركيا بسبب “نبع السلام”.

ما هو مضمون الرسالة التي سرّبها البيت الأبيض؟ وكيف رد النشطاء عليها؟

نشرت العديد من وسائل الإعلام، الرسالة التي سربها البيت الأبيض للمراسلات بين الرئيس الأمريكي ونظيره التركي.

وتقول الرسالة التي وجهها ترامب إلى أردوغان :” عزيزي سيادة الرئيس: لنعمل على التوصل إلى اتفاق جيد، أنت لا تريد أن تكون مسؤولاً عن قتـ.ـل آلاف الناس وأنا لا أريد أن أكون مسؤولاً عن تـ.ـدمـ.ـير الاقتصاد التركي، وسأفعل”.

وتضيف الرسالة” لقد أظهرت لك عينة صغيرة بالفعل فيما يتعلق بمشكلة القس برونسون، لقد عملت بجد لحل بعض مشـ.ـاكلك، لا تخذل العالم، يمكن إبرام اتفاق رائع، الجنرال مظلوم مستعد للتفاوض معك وهو على استعداد لتقديم تنازلات لم يقدموها من قبل، لقد أرفقت بسرية نسخة من خطابه لي الذي تلقيته للتو”.

ويختتم الخطاب الذي وجهه ترامب للرئيس التركي رجب طيب أردوغان بحديث غير  متوافق مع الأعراف الدبلوماسية، في محاولة لإثناء الرئيس التركي عن العملية، لكن مصيره كان سلة المهملات، وعجّل ببدء عملية “نبع السلام” التي تمكنت حتى الآن من تحرير حوالي 3 آلاف كيلومتر مربع.



ونشر الإعلامي التركي طه عودة أوغلو عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” رسالة ترامب لأردوغان مشيراً إلى ما ذكرته شبكة سي إن إن تورك أعلاه.

جدل في مواقع التواصل الاجتماعي وداوود أوغلو يدافع عن الرئيس 

أثارت رسالة ترامب المفتقدة للدبلوماسية، موجة جدل واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي، وقد حظيت بإدانة من قبل شخصيات سياسية وإعلامية ودبلوماسية تركية عديدة، أبرزها كان رئيس الوزراء التركي السابق أحمد داوود أوغلو.

داوود أوغلو الذي استقال رسمياً من حزب العدالة والتنمية الحاكم بعد خلافـ.ـات داخلية، كتب تغريدة عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” انـ.ـتقد فيها أسلوب الرئيس الأمريكي.

اقرأ أيضاً: صحيفة روسية: الأسد حصل على “هدية” لم يكن يحلم بها بسبب “نبع السلام”.. والتحالف الدولي يعـ.ـيق قوات النظام شرق حلب.. فلماذا فعل ذلك؟

وأكد داوود أوغلو أن الإسـ.ـاءة للرئيس رجب طيب أردوغان هي ليست لشخصه فقط، بل للأمة والدولة التركية، داعياً لإلغاء المحادثات المقررة اليوم الخميس بين وفد أمريكي يزور أنقرة والمسؤولين الأتراك في حال لم يتم تقديم اعتذار عن ذلك الخطاب.




الوفد الأمريكي يصل العاصمة التركية أنقرة 

من جانبها، ذكرت وكالة الأناضول التركية للأنباء، أن وفداً أمريكياً يقوده مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصل للعاصمة التركية أنقرة ظهر الخميس 17 أكتوبر/ تشرين الأول.

وأشارت الوكالة التركية إلى أنه من المقرر أن يلتقي الوفد بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالمجمع الرئاسي في أنقرة لبحث الملف السوري.

وذكرت الوكالة منذ قليل في نبأ عاجل أن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة التركية هو من استقبل الوفد الأمريكي، قبيل أن يلتقي بالرئيس التركي.

يشار إلى أن تركيا أعلنت في التاسع من شهر اكتوبر/ تشرين الأول الجاري عن بدء عملية “نبع السلام” بالتعاون مع الجيش الوطني السوري بهدف تحرير منطقة شرق الفرات شمال سوريا من تنظيمات إرهـ.ـابية تسيطر عليها منذ سنوات وتحظى بدعم الولايات المتحدة الأمريكية، وهو ما ترى فيه أنقرة تهـ.ـديداً لأمنها القومي.

وتمكنت عملية “نبع السلام” حتى الآن من تحرير أكثر من 3 آلاف كيلومتر مربع وهي مازالت مستمرة إلى أن تحقق كامل أهدافها حسبما يؤكد المسؤولين الأتراك.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق