حرائق لبنان.. قطيش يرد على من يتـ.ـهم اللاجئين السوريين بها.. وشيرين عبدالوهاب تقدم مبادرة لسعد الحريري.. ومراسلة الجديدة “بطلة”

بيروت (لبنان) – مدى بوست – فريق التحرير

شهد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” موجة جدلٍ واسعة على خلفية الحرائق التي اندلعت في مناطق ومساحات واسعة من دولة لبنان.

وأعلنت الفنانة المصرية،  شيرين عبد الوهاب، الثلاثاء 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2019 عن استعدادها لإقامة حفل يكون ريعه للبنانيين، مناشدة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري أن يكون ذلك تحت رعايته.

وقالت شيرين في تغريدة عبر حسابها الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” :”قلبي يحتـ.ـرق على وطننا الغالي #لبنان، لكن في مثل هذه المواقف، الكلام ليس كافياً”.




وأضافت الفنانة المصرية “أنا على أتم الاستعداد لإقامة حفل يكون كل العائد منه مخصص للمتضررين من الحريـ.ـق، وأناشد دولة رئيس الوزراء سعد رفيق الحريري أن تكون تحت رعاية سيادته “.

وحظيت مبادرة الفنانة المصرية بتقدير كبير من قبل جمهورها ومتابعيها في موقع تويتر عموماً، ومن اللبنانيين بشكلٍ خاص، حيث قام الآلاف بالتفاعل مع تغريدتها، وقد المئات الشكر لها على مبادرتها التي رأوها مبادرة إنسانية كبيرة.

سؤال عن دور دول الجامعة العربية في مساندة لبنان

فيما انتـ.ـقد الإعلامي المصري أسامة جاويش غياب الدور العربي الرسمي عن مساندة لبنان ومساعدته من أجل إطفاء الحـ.ـرائق، حيث كتب في تغريدة عبر حسابه بتويتر:”أخبروا ملوك ورؤساء وأمراء بلداننا العربية أن #لبنان_يحترق“.

وأضاف “أخبروا حكاماً هرعت طائراتهم لإخماد حرائـ.ـق إسرائيل، أن ياليت الـد مـ.ـاء التي تجري في عروقهم كانت ماءً فنطفيء به حرائـ.ـق لبنان”.

وتأتي تغريدة جاويش بعد يومين من اجتماع جامعة الدول العربية لبحث عملية “نبع السلام” التي بدأها الجيش التركي بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، والهادفة إلى تحرير مناطق الشمال السوري من ميليشيات قوات سوريا الديمقراطية المعروفة إعلامياً باسم قسد.




وقد أصدرت الجامعة العربية بياناً نادراً وصفت فيه العملية التركية الهادفة لإقامة منطقة آمنة وإعادة جزء من اللاجئين لديها إليها بـ”العـ.ـدوان التركي”، داعية تركيا لسحب قواتها على الفور.

وكتبت الفنانة اللبنانية إليسا، تغريدة قالت فيها :”قلبي عم يحـ.ـترق مع كل عيلة عم تضهر من بيتها بهالحرايق، ومع كل حدا عم يضيع رزقو، ومع كل شخص ما نام ببيتو من ورا النار، يا حـ.ـرام عا بلدنا. إذا عاش أزمـ.ـات وتخطاها، بيجي غضـ.ـب الطبيعة يكفّي عليه”.

السوريون حاضرون في حرائق لبنان 

فيما هـ.ـاجم الإعلامي اللبناني نديم قطيش الأشخاص الذين يحاولون تحميل اللاجئين السوريين مسؤولية ما جرى ويجري حتى الآن في لبنان من حرائـ.ـق لم تتمكن السلطات من السيطرة عليها بشكلٍ كامل حتى الآن.

وقال قطيش في تغريدة عبر حسابه بموقع تويتر:” لا حدود للسفلة الذين يريدون مداراة الفشـ.ـل بتحميل مسؤولية الحرائق لمـ.ـؤامرة يقف خلفها نازحون سوريون”، مضيفاً “ماذا عن حرائق اللاذقية وحمص اليوم؟؟ ايضاً مؤامـ.ـرة نازحين؟ استحوا يا سفـ.ـلة”.

وكثيراً ما يتم إدخال اللاجئين السوريين في الأزمـ.ـات الداخلية التي تشهدها دول اللجوء التي يقيمون فيها، لاسيما لبنان حيث تعتبر نسبة العنـ.ـصرية ضد السوريين مرتفعة للغاية، وتصل لحد تعليق اللافتات الرافـ.ـضة لتواجدهم في الشوارع ومن قبل جهات حكومية ورسمية تؤيد نظام بشار الأسد.

وجرى تداول عشرات الصور ومقاطع الفيديو للبنانين، حيث ظهر بعضهم وهو يبـ.ـكي، وآخرون يعملون متطوعون من أجل إخمـ.ـاد تلك الحرائق.

ويبدو في أحد الفيديوهات طفل صغير لم يصل للستة أعوام من عمره وهو يحمل وعاء معدني بداخله ماء ويساعد الناس من حوله في محاولات الإطفاء. 




كما حظي مقطع فيديو لمراسلة قناة الجديد اللبنانية حليمة طبيعة وهي تطلب مساعدة الأهالي الذين بدأت النيـ.ـرات بالاقتراب من منازلهم، في مقطع حظي بانتشار واسع عبر الشبكات الاجتماعية.

وقام عشرات الأشخاص بنشر الفيديو الخاص بالمراسلة اللبنانية، وقد حصد أكثر من 4 ملايين مشاهدة على مختلف المعرفات في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، فضلاً عن قيام كبرى المحطات والفضائيات العربية والعالمية بتغطيته ونقله.

كما أشاد الكثيرون بالمراسلة اللبنانية، التي نسيت عملها كمراسلة صحفية، وظهر معدنها الإنساني لتبدأ بالحديث عن أهمية مساعدة الناس وتوجيه النداءات للجهات المختصة كي تقوم بالتحرك بسرعة، وقد وصفها البعض بالـ”بطلة والشجاعة”، فيما طالب آخرون بأن يتم تكريمها.

وأشارت تقارير إعلامية إلى أن سبب الحرائق التي حدثت في لبنان، يعود إلى موجة ارتفاع في درجات الحرارة يتأثر بها البلد العربي الصغير من شماله إلى جنوبه.

وبدأت تلك الموجة يوم الأحد الماضي، ومازالت مستمرة حتى الآن، إذ ارتفعت الحرارة إلى درجات أعلى من المعدلات الموسمية، فوصلت يوم الإثنين الماضي لما يقارب الـ 40 درجة، حسبما ذكرت وسائل إعلام لبنانية محلية.

وشهدت مناطق مختلفة من البلاد اشتعـ.ـالاً للنيران، وقد لعبت الرياح العالية دوراً كبيراً بامتداد النيران إلى مساحات واسعة من الأراضي والأحراش.




السيطرة على 70 ٪ من حرائق لبنان 

وحسبما ذكرت تقارير إعلامية فإن الأمر بدأ في منطقة المشرف، وامتد الحريق فيها إلى آلاف الأمتار من الأبنية المتصلة وجامعة رفيق الحريري، وقد ساهمت الرياح بامتداد النيـ.ـران وصعوبة السيطرة عليها.

وذكر إيلي خير الله، مدير العمليات بالدفاع المدني اللبناني أن الحـ.ـريق بدأ بمنطقة صغيرة، قبل أن يمتد للقرى المجاورة وجامعة رفيق الحريري، ورغم استنفار أكثر من 15 مركزاً للدفاع المدني لموقع الحريق لكنهم لم يتمكنوا من السيطرة عليه.

وقال الدفاع المدني في بيان رسمي، أنه قام خلال الأيام الثلاثة الماضية بتنفيذ أكثر من 104 مهام من أجل إخماد وإسعاف وإنقاذ الناس بسبب ما يجريز

وأعلن العميد ريمون خطار مدير عام الدفاع المدني اللبناني العميد في تصريحات صحافية أن هناك 5 جـ.ـرحى من عناصر الدفاع المدني أثناء عملهم في إخماد الحرائق منذ الاثنين وحتى الثلاثاء.
وآزرت وحدات ن الجيش اللبناني فرق الدفاع المدني في محاولة منها للسيطرة على الحريق، كما تم الاستعانة بطوافات تتبع للقوات الجوية.

وقد تم حتى الآن السيطرة على حوالي 70٪ من الحرائق في لبنان، لكن العوامل المناخية المتمثلة بارتفاع درجات الحرارة وسرعة الرياح تجعل الأمر أكثر صعـ.ـوبة.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق