تقنية سحرية تسمح بالرؤية في الظلام

طوّر علماء من جامعة العلوم والتكنولوجيا الصينية حقن طبية تساعد الحيوانات على رؤية الأشعة تحت الحمراء، وإذا تم تطبيق هذه الحقن على البشر، سيكون هناك احتمالية كبيرة لنتمكن من الرؤية في الظلام.

وطبقت هذه الحقن على الفئران، وبالفعل تمكن فئران التجارب من رؤية الأشعة تحت الحمراء، في الليل والنهار، وحسبما قاله علماء الذين أجروا الاختبارات، فإن الحقن لها بعض الآثار الجانبية الخفيفة، ويمكن تطويرها للاستخدام البشري.

وقال البروفيسور الذي كان حاضراً في الدراسة تيان شيويه  : اكتشفنا أن تقنية النانو تساعد الفئران على رؤية الأشعة تحت الحمراء، وبالتالي يمكن أن تكون هذه التقنية ناجحة، في حال استخدمناها على البشر، ليس فقط من أجل فسح الإمكانية أمامهم للرؤية في الظلام، ولكن أيضاً لمعالجة حالات العجز في رؤية اللون الأحمر، أي مشاكل عمى الألوان.

حتى أنه قد أفاد فريق البحث، بأن هذه التقنية الجديدة، يمكن أن يستفاد منها من قبل جهات عسكرية وأمنية، وتكون خاصة للاستعمال العسكري.

وساعد الفريق الصيني فريق من كلية الطب بجامعة ماساتشوستس الأميركية، ليتمكنوا من ضخ جسيمات النانو في عيون الفئران، وهذه الجسيمات تتمثل عمليتها بتحويل خلايا الكشف عن الضوء في العين، والتي تدعى الأقماع، إلى أدوات تساعد بالكشف عن الأشعة تحت الحمراء.

وأشار الفريق إلى أن الحقن تحتوي على جسيمات النانو متناهية الصغر، وهي التي ساعدت الفئران في مشاهدة الأشعة تحت الحمراء، التي تكون غير مرئية عادةً.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق