من أعلى درجة حرارة إلى الأكثر انخفاضاً في العالم.. خليجيون يزورون القطب الشمالي ومعلومات قيمة يقدمها الزعاق!

نظّم مجموعة من الشباب السعوديين رحلة فريدة من نوعها إلى القطب الشمالي الذي يعتبر أبرد منطقة في العالم.

وأظهر مقطع فيديو جرى تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مجموعة من الشباب السعوديين الذين تعتبر بلادهم من أعلى البلدان بدرجة الحرارة في العالم وهم يزورون القطب الشمالي الذي يعتبر أبرد منطقة بالعالم.

ويبدو بالفيديو وجود الدكتور المختص في شؤون الفلك والطقس خالد الزعاق، والرحالة السعودي عمر اللاحم بين  الشباب الذين اصطحبوا قهوتهم العربية ومجلسهم معهم، ليضعوا بصمةً عربية في المكان الشهير ببرودته الشديدة.

وقال الدكتور الزعاق، أثناء إعداده للقهوة إن  درجة الحرارة المقاسة على الجهاز 25 درجة تحت الصفر، أما الدرجة المحسوسة فتصل لـ 45 درجة، في جزيرة سفالبارد بالمحيط المتجمد الشمالي في النرويج.

وأضاف الزعاق أنهم انتقلوا من منطقة تعتبر الأعلى في درجات الحرارة، إلى أكثر المناطق برودة في العالم، حيث تصل درجات الحرارة في السعودية خلال الصيف إلى 55 درجة، بينما تصل درجة الحرارة في سفالبارد إلى 35 تحت الصفر، بفرق بين المنطقتين.

وأشاد الزعاق بحديثه بقائد الرحلة الرحالة السعودي عمر اللاحم، بقوله لولا حب الكابتن عمر للمغامرة والاستكشاف، لما كنا هنا، فهو الذي أحضرنا معه لرحلته.

و تهدف تلك الرحلة إلى زيارة منطقة القطب، وتجربة الحياة القطبية، وممارسة نشاطات السكان، بجانب زيارة قبو نهاية العالم “بنك البذور”، ورؤية الشفق القطبي؛ لأن جزيرة “سفالبارد” ترشح بأنها أفضل منطقة لرؤية الشفق لعام 2016، وتعد مركزاً هاماً للأبحاث وهدفاً للمستكشفين.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق